اليويفا غاضبة من بلجيكا بعد قرار إنهاء الموسم

هاجم رئيس الاتحاد الأوروبي لكرة القدم، ألكسندر سيفرين، بلجيكا إثر قرارها إنهاء الموسم قبل استكمال منافساته، وذلك في ظل أزمة تفشي وباء فيروس كورونا المستجد (كوفيد19-)، ولم يستبعد توقيع عقوبات صارمة.

وقررت بلجيكا الإعلان عن تتويج كلوب بروج بلقب الدوري وعدم استكمال منافسات المسابقة التي توقفت بسبب أزمة كورونا قبل مرحلة واحدة فقط من نهايتها، حيث تقرر إلغاء الجولة الأخيرة والدور الفاصل لحسم اللقب.

وذكر تقرير لشبكة سكاي سبورتس أن “يويفا” ورابطة الأندية الأوروبية (إيكا) ورابطة الدوريات الأوروبية، خاطبت الاتحادات الوطنية الــ55 الأعضاء في الاتحاد، وكذلك الأندية وروابط الدوري، مطالبين بعدم إلغاء الموسم الآن ومؤكدين على أهمية “حسم المباريات بالنتائج”.

وظهرت ملامح الاستياء على سيفرين خلال مقابلة مع شبكة “زد.دي.إف” التليفزيونية الألمانية، حيث جرى نشر مقتطفات عبر الموقع الالكتروني قبل بث المقابلة اليوم السبت.

وقال سيفرين “لا اعتقد أن هذه هي الخطوة الصائبة. التضامن ليس طريقا ذي اتجاه واحد. لا يمكنك أن تطلب المساعدة ثم تتخذ بنفسك أفضل القرارات التي تناسبك فقط”.

وجرى تعليق أغلب مسابقات الدوري في أوروبا حتى نهاية أبريل، على الأقل، ولا يزال الأمل قائما في استكمال الموسم، وربما يكون ذلك دون جمهور.

وكان الاتحاد الأوروبي قرر تأجيل بطولة الأورو 2020 إلى العام المقبل، بهدف إتاحة الفرصة لاستكمال المنافسات المحلية وكذلك منافسات دوري الأبطال والدوري الأوروبي.

وتوقفت منافسات دوري أبطال أوروبا والدوري الأوروبي قبل استكمال مباريات دور الـ 16، وقال سيفرين في المقابلة مع “زد.دي.إف” إنه من الممكن استكمال مباريات البطولتين دون جمهور، وبعد موعد نهاية الموسم في 30 يونيو، ولكن ليس في الخريف.

إغلاق