خيارات متعددة أمام فيليبي كوتينيو في الدوري الإنجليزي

يسعى الدولي البرازيلي فيليبي كوتينيو، لاعب نادي برشلونة الإسباني المعار إلى نادي بايرن ميونيخ الألماني، إلى استعادة أفضل مستوياته كما كان عليه مع فريقه السابق ليفربول الإنجليزي، ولذلك لا يفكر في البقاء لا في الدوري الألماني «بوندسليجا» ولا الدوري الإسباني «لا ليجا» بل يرغب في العودة إلى الدوري الإنجليزي «بيريميرليج».

وتؤكد الصحافة الإنجليزية أن فيليبي كوتينيو نادم على مغادرته ناديه السابق ليفربول وأنه سيكون في غاية السعادة إذا عاد إليه مرة أخرى للعمل مع المدرب الألماني يورجن كلوب، ولكنه يعرف أن الأمر أصبح صعبا للغاية نظرا لوجود نجوم ذات أولوية داخل معقل «الأنفيلد» في الوقت الراهن مثل: المصري محمد صلاح، السنغالي ساديو ماني، البرازيلي روبرتو فيرمينيو.

ومع عدم اهتمام ليفربول استعادة كوتينيو ليرتدي ألوان قميصه من جديد، فإن هناك بعض الأندية الأخرى من الدوري الإنجليزي ترغب في الحصول على خدماته ليصبحوا وجهة محتملة في مستقبل صانع الألعاب البرازيلي.

ووفقا لما ذكرته صحيفة «ديلي إكسبريس» البريطانية فإن مانشستر يونايتد وتشيلسي وأرسنال وتوتنهام هوتسبير وحتى نادي ليستر سيتي مهتمون بالتعاقد مع كوتينيو للموسم المقبل 2020-2021.

ويحاول كلا من نادي «الجنرز» ونادي «الشياطين الحمر» ونادي «الإسبيرز» إعادة بناء فرقهم بشكل جذري خلال الفترة المقبلة وينون عقد صفقات من العيار الثقيل لاستعادة تحقيق الألقاب، وكلا من هذه الأندية لديها نجوم «باهظو الثمن» يرغبون في الرحيل عن صفوفهم مثل: الجابوني أوباميانج – الفرنسي بول بوجبا – الإنجليزي هاري كين، وهذا سيوفر لكلا منهما أموالا عديدة تساهم في تغطية تكاليف صفقة البرازيلي من برشلونة.

وأما بالنسبة لنادي «البلوز» فلديه المال نقدا حصل عليه بعد رحيل نجمه البلجيكي إيدن هازارد إلى ريال مدريد في الصيف الماضي، بينما يعتبر الأمر صعبا على نادي ليستر سيتي من الناحية التمويلية للصفقة ولكن لديه شيئ يصب في صالحه وهو العلاقة الجيدة التي تربط كوتينيو مع المدرب الإيرلندي الشمالي بريندان رودجرز، المدير الفني الحالي لـ «الذئاب» والسابق لليفربول، كما أن ليستر سيتي يظهر مستوى عاليا في الدوري الإنجليزي الممتاز هذا العام.

جدير بالذكر أن فيليبي كوتينيو، البالغ من العمر 27 عاما، يلعب حاليا على سبيل الإعارة لنادي بايرن ميونيخ الألماني وستنتهى فترة إعارته في شهر يونيو المقبل وشارك مع الفريق البافاري هذا الموسم 2019-2020 في 32 مباراة سجل خلالها 9 أهداف. ولدي بايرن ميونيخ بند يتيح له حق شراء اللاعب، ولكن وفقا للصحافة الألمانية فإنه لن يقوم بتفعيل هذا البند، وبالتالي سيعود اللاعب بحوزة برشلونة، النادي الذي سيعمل على إخراجه وبيعه إلى نادي آخر في محاولة لاستعادة جزء من القيمة الباهظة التي دفعها في ضمه من ليفربول في يناير 2018.

إغلاق