بسبب فيروس “كورونا”.. الوداد والرجاء أكثر المتضررين من توقف البطولة

الفريقان يعتمدان بشكل كبير على مداخيل المباريات

هبة سبور : عبد العزيز أرجدال

يعتبر فريقا الوداد والرجاء الرياضيان أكثر المتضررين من توقف البطولة الوطنية الاحترافية لكرة القدم، بسبب الانتشار السريع لوباء “كوفيد 19″، بعدما قررت الجامعة الملكية المغربية توقيف النشاط الكروي إلى أجل غير مسمى، قبل أن تقرر السلطات فرض حالة الطوارئ.

ويعتمد فريقا الوداد والرجاء في مداخيلهما على مبيعات تذاكر مبارياتهم المحلية والقارية، إذ يضخ الحضور الجماهيري في ملعب محمد الخامس بالدار البيضاء الملايين في خزينة الفريق المستقبل خلال كل مباراة.

وكشفت إحصائيات المرحلة الأولى من البطولة أن معدل الحضور الجماهيري في مباريات الوداد الرياضي بملعب محمد الخامس بلغ أزيد من 26 ألف مشجع خلال كل مباراة، بينما بلغ معدل الحضور الجماهيري لدى فريق الرجاء الرياضي 20 ألف متفرج في كل مباراة.

ومن المنتظر أن يكون لهذا العامل وقعا سلبيا على خزينة الفريقين، في ظل ارتفاع رواتب لاعبيهم ومنح توقيعاتهم، مما سيدفع المسؤولين للبحث عن حلول من أجل تخفيف أعباء الوضعية المالية الصعبة لأنديتهم.

إغلاق