مالك هوفنهايم المكروه يقترب تطوير لقاح لمواجهة كورونا

ربما تشهد الأيام المقبلة تغير جذري في ألمانيا في التعامل مع المليادير ديتمار هوب مالك نادي هوفنهايم، والذي اجتمعت الجماهير الألمانية على كراهيته بعدما قد يكون الأمل لهم في مواجهة فيروس كورونا القاتل «كوفيد-19» والقضاء عليه.

كان ديتمار هوب قد تعرض لهجوم عنيف ولافتات مسيئة من قبل الجماهير خلال مباراة هوفنهايم وبايرن ميونيخ الأخيرة في الدوري الألماني، مما اضطر الحكم لإيقاف المباراة مرتين للسيطرة على الجماهير، وقام لاعبو الفريقين في الدقائق الأخيرة من المباراة بتمرير الكرة فيما بينهم بلا هدف من أجل توصيل رسالة للجماهير برفضهم لما قاموا به.

ويبدو أن ديتمار هوب الذي تهاجمه روابط الألتراس في الأندية لرفضهم فكرة سيطرة رأس المال على الأندية، قد يصبح قريبا المنقذ للشعب الألماني وربما شعوب العالم من فيروس كورونا القاتل.

وبحسي مجلة «دير شبيجل» الألمانية الشهيرة فإن المليارير الذي انتقد على نطاق واسع في ألمانيا أنهت شركة يمتلك نسبة كبيرة في أسهمها، تطوير لقاح جديد لمكافخة الفيروسات، وسيكون قادرا هذا اللقاح على التصدي لفيروس كورونا القاتل.

ديتمار هوب «مالك الكراهية» يقترب من لقاح مواجهة كورونا
وأوضحت «دير شبيجل» أن ديتمار هوب أنهى تطوير لقاح يمكن أن يخفف من أثار الفيروس التاجي، من خلال أبحاث شركة «كير فاك» التي يوجد مقرها في مقاطعة توبنجن الجنوبية، حيث عملت الشركة على تطوير لقاح يمكنه علاج الفيروس، كما أن ديتمار هوب مساهم كذلك في مؤسسة بيل وميليندا جيتس، التي تطور بالتعاون مع «كير فاك» لقاحات ضد جميع أنواع الأمراض المعدية.

وسرت في الأيام الماضية شائعة قوية، مفادها أن الولايات المتحدة الأمريكية تجري وراء شركة ديتمار هوب من أجل السيطرة عليها، وضمان أن يكون اللقاح الجديد في حوزتها، ومن أجل ذلك اتهم ديتمار هوب، الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، بعدم التضامن معهم.

وكشفت صحيفة «فيلت أم زونتاج» الألمانية أمس الأحد، أن هناك خلافات بين ألمانيا وأمريكا حول شركة ألمانية في مقاطعة توبنجن، يتم العمل فيها على تطوير لقاح ضد فيروس كورونا، وجاء في تقرير الصحيفة، نقلاً عن دوائر حكومية في العاصمة برلين، أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب يحاول إغراء علماء ألمانيين للعمل في أمريكا لضمان أن يكون اللقاح الجديد بحوزة بلاده.

إغلاق