نجاح مدرب بايرن وغموض موقفه يسيل لعاب مانشستر يونايتد

كان هانزي فليك مدربا مؤقتا، لكن نجاحه الكبير جعله الآن يأمل في البقاء في بايرن السنوات القادمة. لكن لا أحد يعرف ما الذي سيحدث معه، خصوصا في ظل الحديث عن رغبة أندية أخرى في التعاقد معه، مثل مانشستر يونايتد الإنجليزي.

بعد إقالة الكرواتي نيكو كوفاتش من تدريب بايرن ميونيخ في نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي، كان من المفترض أن يقود هانزي فليك الفريق لفترة مؤقتة حتى عطلة أعياد الميلاد. لكن النجاح الكبير للمدرب الألماني مع البافاري محليا في الدوري والكأس أو دوري أبطال أوروبا، جعل مسؤولي النادي يتمسكون به حتى نهاية الموسم الجاري.

لكن ما يزال مصير هانزي فليك (55 عاما) في بايرن بعد الصيف مجهولا، فلا أحد يعرف إن كان سيبقى في الموسم المقبل أم لا، كما أن نجاحه مع البافاري وخصوصا بعد عودته لقمة البوندسليغا وانفراده بعيدا بالصدارة، ووضعه لقدم راسخة في ربع نهائي أبطال أوروبا بعد فوزه على تشيلسي في لندن بثلاثية نظيفةفي ذهاب ثمن النهائي، جعله موضع اهتمام من جانب أندية كبرى خارج ألمانيا. وبحسب مجلة “شبورت بيلد” الألمانية فإن نادي مانشستر يونايتد، مهتم بهانزي فليك.

فمانشستر يونايتد يعاني من أزمة منذ فترة طويلة. وصحيح أنه بدأ الآن في التعافى قليلا إلا أن مدربه النرويجي أولى غونار سولشاير ما يزال لا يحظى بالثقة الكاملة. وكان سولشاير قد هاجم مؤخرا المدرب السابق للفريق جوزيه مورينيو، وقال إنه تحتم عليه عمل الكثير مع الفريق بعد مورينيو.

وتقول مواقع ألمانية إن كارل هاينز رومينيغه، وفي ظل نشوة الفوز بعد مباراة تشيلسي، أعطى فليك قلما فخما لكي يوقع على العقود كمدرب لبايرن في المرحلة المقبلة. “لكن لا وجود لمحادثات حتى الآن” حول عقده مع بايرن، بحسب موقع “سبوكس”.

وصحيح أن فليك يؤكد مرارا وتكرارا أن وجهته الأولى هي بايرن، لأنه، حسب قوله، سعيد في ميونيخ، إلا أن أداءه القوي واضح لجميع الأندية الأخرى، حسب الموقع.

ويبدو أن توقيع فليك على عقد كمدرب لبايرن لفترة طويلة مقبلة مرهون ببعض الحقوق التي يطالب بها المدرب، مثل “حق النقض” وخصوصا في سياسة الانتقالات والتخطيط للفريق.وهنا سيصطدم هانزي فليك مع مدير الكرة حسن صالح حميديتش، حسب موقع “تي زد”.

إغلاق