والدة ماني تكره كرة القدم !

كشف السنغالي ساديو ماني، نجم ليفربول الإنجليزي، عن كره عمه ووالدته لكرة القدم، مشيرًا إلى أنهما لم يريدا في طفولته أن يصبح لاعبًا.

وقال ماني، في تصريحات لشبكة “بي بي سي” الإنجليزية، “إذا رأيت إلى المكان الذي أتيت منه، أنها قرية صغيرة بعيدة عن العاصمة السنغالية داكار”، وأضاف “كانت نشأتي صعبة حقًاـ ولكن هذا جزء من الحياة، وأن يكون لديك حلمًا، وتواصل العمل في كل يوم”، وتابع “يجب أن تؤمن بنفسك، ولا تستسلم أبدًا وتعمل بجد، أعتقد أن هذا هو المفتاح، وأن تضع في رأسك أنك ستصبح شيئًا”.

وتطرق ماني، للحديث عن نظرة والدته وعمه لكرة القدم، موضحًا “كانا يكرهانها، ويرونها مضيعة للوقت”، وأكمل “لم يريدا مني أبدًا أن ألعب كرة القدم، لذا اضطررت للذهاب إلى المدرسة وفعل أشياء أخرى، لكنني نجحت في إثبات خطأ وجهة نظرهما”.

ورفض ماني، أن يحظى بأي امتنان بعدما ساهم في إقامة مستشفيات في بلده السنغال، مؤكدًا “لا أريد أن أتحدث عن هذا النوع من الأشياء، أعتقد أن هؤلاء الناس يحتاجون إليها، لذا، أفعل ما بوسعي”.

وأفاد “قبل عامين لم تكن السنغال متيمة بليفربول، كان هناك عدد أكبر من مشجعي مانشستر يونايتد وبرشلونة وريال مدريد، ولكن الآن، ليفربول في كل مكان”.

ونوه “عندما يلعب ليفربول الآن، يبدو الأمر كما لو أن المنتخب الوطني يلعب، لذا إذا فزنا بالدوري الإنجليزي، فسيكون ذلك رائعًا”.

وأتم: “هل يعاملونني في السنغال كمعشوق؟ نعم، بالتأكيد، إنهم يحاولون. هم يشعرون بالفخر بما أقدمه وسعداء برؤيتي في هذا المستوى”.

إغلاق