تبادل الاتهامات يتواصل بين التيازي وحكام عصبة الجنوب !

يبدو أن تداعيات احتجاجات بعض الحكام على عدم شرعية مكتب الجمعية التي يترأسها الحكم الدولي هشام التيازي منذ ثلاث سنوات دون عقد أي جمع عام ، و الذين اتهموه باستخلاص مبالغ مالية مهمة من كافة حكام العصبة حتى اللامنخرطين منهم بالجمعية لن تمر مرور الكرام وستعرف منعطفات جديدة بحيث ​أصدر الحكم الدولي هشام التيازي، مساء الأحد بلاغا مثيرا من حيث مضامينه، إذ وجه أصابع الاتهام صوب وسائل الإعلام ومواقع التواصل الاجتماعي، معتبرا ما تم تداولته في الأيام القليلة الماضية مجرد مغالطات وأكاذيب تمس مكتب جمعية حكام عصبة الجنوب ومنخرطيها، ومما جاء في البلاغ “بل أكثر من ذلك شككت في مشروعية جمعيتنا وبشرف أعضاء مكتبها المسير”, كما حث زملاءه أن يكونوا يدا واحدة ضد من سماهم دعاة الفرقة والفتنة !!

في حين اعتبر كل من طارق المتمني و طارق ميجاني بصفتهم عضوي المكتب أن التيازي ببلاغه الجديد يكرس انفراده بالقرار ، نافين أن يكون قد عقد أي اجتماع للمكتب لكونهما لم يخبرا  و لم يحضرا  ثم كون ثلاثة أعضاء آخرين يتواجدون خارج مدينة مراكش و منهم المعتمر . 

و أكد المتمني أن قرينة عقد الإجتماع يؤكدها المحضر و التوقيعات و هو ما لن يستطيع التيازي الإدلاء به , و وصف الحكام المشتكون بلاغ هشام التيازي بالقفز الى الامام ، مردفين أنهم بصدد تهييء ملف قضائي بتشاور مع رئيس الجمعية الوطنية لحقوق الإنسان.

زر الذهاب إلى الأعلى