نيمار يعيد الحياة إلى حديقة الأمراء

استفاد نادي باريس سان جيرمان كثيرا من صفقة التعاقد مع نيمار جونيور صيف العام الماضي، رغم عدم تحقيق الحلم الأكبر بحصد لقب دوري أبطال أوروبا.

وانضم نيمار إلى العملاق الباريسي في صيف 2017 قادمًا من برشلونة مقابل 222 مليون يورو، في صفقة هي الأغلى في التاريخ.

وأشارت صحيفة “ليكيب” في تقرير لها إلى أن نيمار أعاد الحياة إلى جدران ملعب حديقة الأمراء، وساهم كثيرا في زيادة الحضور الجماهيري لمباريات فريقه، حيث وصل إلى 1.1 مليون متفرج هذا الموسم في كافة المسابقات.

وأضافت الصحيفة الفرنسية أن تواجد النجم البرازيلي ساهم في إنعاش خزينة النادي الباريسي بأكثر من 100 مليون يورو بفضل تزايد الحضور الجماهيري في ملعب حديقة الأمراء.

ولفتت إلى أن إدارة باريس سان جيرمان تلقت أكثر من صدمة قبل قدوم نيمار أثرت على إيرادات بيع التذاكر، مثل رحيل النجم السويدي زلاتان إبراهيموفيتش مطلع موسم 2017/2016 متجهًا إلى مانشستر يونايتد، وكذلك الخروج المهين من دوري أبطال أوروبا على يد برشلونة في دور الـ16 في المباراة المعروفة إعلاميًا بالريمونتادا.

وذكرت أنه بعد وداع دوري الأبطال أمام برشلونة تراجع الحضور الجماهيري، لأن الفريق الباريسي استكمل الموسم باللعب أمام فرق متواضعة من المستوى الثاني، وجماهيره لم تجد ما يغريها على الحضور إلى ملعب حديقة الأمراء.

زر الذهاب إلى الأعلى