في مثل هذا اليوم.. سانتياجو بيرنابيو يصفق احترامًا لعزف رونالدينيو المنفرد

التحكم في النص :
تكبير الخط تكبير الخط تصغير الخط تصغير الخط

في الدقيقة 78، ليلة 19 من نوفمبر 2005، تعالى التصفيق في جنبات ملعب سانتياجو بيرنابيو بالرغم أن شاشة الملعب قد أعلنت أن فريقهم متأخر بثلاثة أهداف والبرازيلي الساحر رونالدينيو يحتفل على العشب والمدرج المخصص لبرشلونة قد أعلن الأفراح، إلا أنهم لم يستطيعوا أن يعلنوا إعجابهم بالأداء الخارق للطبيعة الذي قدمه «روني».

وفي الدقيقة 14 سجل الكاميروني صامويل إيتو الهدف الأول في مرمى ريال مدريد، والبرازيلي رونالدينيوقدم عزفًا منفردًا في الدقيقة 55، حينما استلم الكرة في منتصف الملعب من الناحية اليسرى ليركض ليحاول الظهير الأيمن سيرجيو راموس قطع الكرة لكنه راوغه بكل سهولة ليمر ويترك قائد «الميرينجي» الحالي ساقطًا على الأرض، ليتقدم إلى منطقة الجزاء حاول إيفان هيليجيرا غلق زاوية التصويب والذي دافع على استحياء لكن الساحر راوغه ثم وضع الكرة بدون تردد على يمين الحارس الرائع إيكر كاسياس.

مرة أخرى الكرة تأتي لرونالدينيو في الناحية اليسرى راموس هذه المرة حاول قطع الكرة لكن البرازيلي قام بمراوغته بطريقة مذهلة ليتقدم ويضع الكرة على يسار كاسياس، لتحدث مفاجأة كبيرة وتقف الجماهير تصفق للبرازيلي.

انتهت المباراة بفوز برشلونة بنتيجة 3-0 في الدوري الإسباني، في نهاية الموسم توج «البلوجرانا» بلقب الدوري للمرة الثانية على التوالي، ومنذ ذلك اليوم جاء التفكير في النادي الملكي ببناء فريق جديد والذي بدأ بـ «جلاكتيكوس» 2009.

مقالات ممكن أن تعجبك

التعليقات مقفلة

شاهد أيضاً

الملك يدشن المركز الوطني لكرة القدم بالمعمورة

أشرف الملك محمد السادس، اليوم الإثنين، على تدشين المركز الوطني لكرة القدم بالمعمورة، والمت…