​​​​​​​رسالة جديدة من رونالدو عقب أزمة مباراة يوفنتوس وميلان

قرر المدرب الإيطالي ماوريسيو ساري، المدير الفني لفريق يوفنتوس، أن يكمل مباراة فريقه أمام ميلان دون نجمه البرتغالي كريستيانو رونالدو، واستبداله في الدقيقة 55 من عمر اللقاء بالأرجنتيني باولو ديبالا عندما كانت النتيجة تشير للتعادل السلبي دون أهداف وعقب أداء متوسط من النجم البرتغالي.

وبمجرد خروجه من المستطيل الأخضر، قرر رونالدو أن يكمل طريقه لخارج الملعب تمامًا وتوجه لغرف الملابس بشكل فوري.

ولا يريد رونالدوتفاقم الأمور بعد خروجه غاضبًا من أرض الملعب، والدليل الذي يعكس فكرة كريستيانو هو المنشور الذي ظهر عبر حسابه الرسمي بتطبيق Instagram ويحمل الرسالة التالية: «مباراة صعبة، انتصار مهم»، ويرافق الرسالة صورة للمباراة التي يظهر فيها وهو يقود الكرة أمام إسماعيل بن ناصر لاعب ميلان.

يذكر أنه تكرر خروج رونالدو من أرض الملعب للمباراة الثانية على التوالي، بعدما أخرجه المدير الفني في اللقاء الأخير ليوفنتوس في دوري أبطال أوروبا.

الجدير بالذكر أن كريستيانو رونالدو كان قد سجل خمسة أهداف هذا الموسم في الدوري الإيطالي، ويحتل المركز الـ11 في جدول الهدافين.

ويحتل يوفنتوس المركز الأول في جدول ترتيب الدوري الإيطالي برصيد 32 نقطة، وبفارق نقطة عن إنتر ميلان صاحب المركز الثاني.

إغلاق