جماهير السد تطالب بإقالة تشافي

يبدو أن أيام الإسباني تشافي هيرنانديز في تدريب فريق السد القطري باتت معدودة، وذلك بعد الهبوط الكبير في مستوى زعيم الأندية القطرية منذ تولي قائد فريق برشلونة السابق مسؤولية القيادة الفنية خلفًا للمدرب البرتغالي جيسفالدو فيريرا.

وخسر فريق السد أمام نظيره فريق قطر بثلاثة أهداف دون مقابل في المباراة التي جرت بينهما مساء اليوم على ملعب استاد ثاني بن جاسم بنادي الغرافة ضمن مباريات الجولة العاشرة من الدوري القطري لكرة القدم.

وجاءت أهداف المباراة عن طريق ساردور راشيدوف في الدقيقتين 9 و 94، وكايكي مورينو في الدقيقة31 .

وبهذه النتيجة رفع قطر رصيده إلى 12 نقطة في المركز التاسع، في حين تجمد رصيد السد عند 15 نقطة في المركز الرابع.

تشافي يعلق
وقال تشافي خلال المؤتمر الصحفي عقب المباراة: لقد قدمنا شوط أول سيئ جدا وفي الشوط الثاني قاتلنا حتى النهاية ولم يحالفنا التوفيق في تسجيل الأهداف. وهناك فترة توقف يجب علينا ان نعود بعقلية مختلفة والدوري لم ينته بعد وعلينا منذ الآن أن نفكر جيداً ونتغلب على ما حدث لنا خلال هذه الفترة لنتجاوز كل الصعاب.

وبسؤاله عن هل يخشى الإقالة في ظل النتائج الغير جيدة، قال: لا أخشى الإقالة وواثق من وضع فريقي.

وأضاف المدرب الإسباني: لدينا فريق جيد ولاعبون على اعلى مستوى وهم مرهقون فقط من تواصل المباريات مع النادي والمنتخب ولديهم إرهاق ذهني وليس فني كما حدث في الشوط الأول.

وعن فترة التوقف المقبلة أشار تشافي إلى أن فترة التوقف جيدة ولكن اللاعبون سيذهبون للمنتخبات وهذة ليست شكوى وأتمنى أن يعودوا بدون إصابات للتحضير للمرحلة المقبلة.

جماهير السد عبرت عن غضبها الشديد عقب الهزيمة الجديدة للفريق تحت قيادة المدرب الإسباني الذي كانت تعقد عليها آمالًا كبيرًا في التتويج بجميع الألقاب التي ينافس عليها الفريق وكان أهمها بطولة دوري أبطال آسيا والتي ودعها السد على يد فريق الهلال السعودي من الدور نصف النهائي.

هجوم جماهيري
وشهدت مدرجات السد في مباراة اليوم الهجوم الاول من الجماهير على تشافي وطالب أغلبية الحضور برحيل المدير الفني الإسباني والتعاقد مع مدرب جديد لإنقاذ الفريق من حالة الإنهيار التي أصبح عليها مع قائد الفريق الكتالوني السابق.

ومن أجل تهدئة الجماهير ذهب المهاجم الجزائري بغداد بونجاح نحو مدرجات السد عقب المباراة، واعتذر للجماهير عن الهزيمة أمام فريق قطر ووعدهم بتقديم الأفضل في المباريات المقبلة، وطالبهم بالاستمرار في دعم الفريق حتى يخرج من كبوته.

ولم يكن غضب الجماهير السداوية في المدرجات فقط، حيث دشنت على موقع التواصل الاجتماعي وسم #تشافي_out، وهو نفس الهتاف الذي رددته الجماهير التي كانت متواجدة في مدرجات ملعب مباراة السد وقطر.

اختبار أخير
السد سيخوض مواجهة صعبة خارج ملعبه يوم الاثنين المقبل أمام فريق الغرافة والذي يقدم مستوى مميز هذا الموسم، وسيسعى الفهود بكل قوة لتحقيق الفوز ومواصلة المنافسة على الصدارة، خاصة أن الفريق يحتل المركز الثالث برصيد 20 نقطة وبفارق 6 نقاط عن الدحيل المتصدر.

وفي حالة فشل السد في تحقيق الانتصار ومواصلته نزيف النقاط والظهور بمستوى باهت، ستكون إدارة النادي مطالبة باتخاذ قرار سريع لإنقاذ الموقف وتهدئة غضب الجماهير، وسيكون الأقرب إقالة تشافي الذي حقق مع الفريق لقب السوبر القطري، والبحث عن مدير فني آخر لديه خبرات تدريبية كبيرة.

أما في حالة الفوز على الغرافة فسيحصل تشافي على فرصة لاستكمال مهمته مع السد، وقد يكون القرار النهائي من جانب إدارة السد سواء باستمراره أو رحيله عقب مباريات الفريق المؤجلة أمام العربي والخور، وسيتم اتخاذ القرار على ضوء موقف الفريق في جدول ترتيب الدوري القطري.

إغلاق