برشلونة يستشهد باستفتاء 2017 لتعزيز موقفه في رفض تأجيل الكلاسيكو

التحكم في النص :
تكبير الخط تكبير الخط تصغير الخط تصغير الخط

هبة سبور - متابعة

ينتظر نادي برشلونة الإسباني، تطور الأحداث خلال الأيام القليلة القادمة، بخصوص الجدل المثار حول تأجيل لقاء الكلاسيكو مع ريال مدريد.

قمة الليجا بين عملاقي البطولة من المقرر إقامتها في 26 أكتوبر الجاري، على ملعب كامب نو معقل برشلونة.

الأحداث التي تشهدها كتالونيا وارتفاع حدة المظاهرات والاشتباكات هناك، دفعت رابطة الليجا بطلب تغيير موعد ومكان إقامة المباراة.

صحيفة “as” الإسبانية أكدت أن برشلونة يرفض فكرة هذا التغيير، وينتظر ما ستسفر عنه الأحداث مستقبلاً.

النادي الكتالوني تلقى بالفعل إشعار المباراة، ولديه فرصة لتقديم أي طلبات خاصة حتى الإثنين القادم، ولا يستبعد مرور هذه الفترة بدون أي اختلاف في السيناريو.

ويستشهد برشلونة بواقعة استفتاء كتالونيا في 1 أكتوبر 2017، عندما تم طلب تأجيل الكلاسيكو بسبب الأحداث السياسية في كتالونيا.

ومع ذلك تم رفض هذا التأجيل، وتم إقامة المباراة خلف الأبواب المغلقة بالنادي، ويعتقد برسا أن الوضع الحالي لا يختلف عن ما حدث في 2017، مما يجعل التغيير أمراً ليس منطقياً.

ومن جانبه قال جون سوتيراس رئيس اتحاد كرة القدم الكتالوني، خلال حفل تسليم ميسي الحذاء الذهبي، أنه لا يتوقع تأجيل أو تغيير مكان المباراة، إلا لو وقعت أحداث استثنائية وغير طبيعية.

وانتقد سوتيراس ما وصفه باندفاع الليجا بسبب طلب التأجيل، مؤكداً إصرار برشلونة على إقامة الكلاسيكو بموعده وعلى ملعب كامب نو.

يذكر أن أحد المقترحات المطروحة على الطاولة، هو إقامة مباراة الذهاب على ملعب سانتياجو برنابيو بدلاً من أرض برشلونة، وهو ما رفضه ريال مدريد لوجود بعض الإصلاحات على ملعبه.

مقالات ممكن أن تعجبك

التعليقات مقفلة

شاهد أيضاً

هازارد: رفض الانتقال لسان جيرمان في أكثر من مرة

أكد إيدين هازارد، لاعب ريال مدريد، أنه رفض الانتقال في أكثر من فرصة إلى باريس سان جيرمان، …