باريس سان جيرمان يخطط لتمديد عقد نيمار حتى 2024

التحكم في النص :
تكبير الخط تكبير الخط تصغير الخط تصغير الخط

هبة سبور - متابعة

لا يزال مستقبل البرازيلي نيمار دا سيلفا صانع ألعاب فريق باريس سان جيرمان الفرنسي مثار جدل في كافة وسائل الإعلام والصحف العالمية.

فبعد فشله في العودة إلى ناديه السابق برشلونة الإسباني، تعهد نيمار بالتركيز على الدفاع عن قميص العملاق الباريسي، وبات البرازيلي ليوناردو المدير الرياضي في العملاق الباريسي يفكر جديًا في تمديد عقد اللاعب في «حديقة الأمراء» من العام 2022 حتى العام 2024، وفقًا لما أوردته صحيفة «جازيتا ديلو سبورت» الإيطالية.

وذكرت الصحيفة أن ليوناردو تواصل بالفعل مع نجم منتخب «السامبا» ليعرض عليه تفاصيل العرض الجديد الذي يؤكد على تغير موقف كل من اللاعب والنادي.

ويقضي نيمار (27 عامًا) موسمه الثالث في عاصمة النور، بعد رحيله في 2017 عن «الكامب نو» الذي كان ينتظر بفارغ الصبر العودة إليه.

وأوضحت الصحيفة أن نيمار لديه رغبة فعلية في التوصل إلى اتفاق مع العملاق الكتالوني بشأن التنازع بينهما في قضية تُنظر في المحكمة في الحادي والعشرين من أكتوبر الجاري، لكن برشلونة يرفض ذلك، مبررًا بأن موقفه القانوني قوي في هذا الخصوص.

ويطلب «البارسا» مبلغ 16 مليون يورو الذي دفعه للبرازيلي مقابل التجديد في العام 2017، وفي المقابل يطلب نيمار 24 مليون يورو هي باقي القيمة المتفق عليه أثناء التجديد الأخير له مع برشلونة، حيث تم التمديد حينها من 2021 إلى 2022.

محامو «البلوجرانا» يؤكدون أن البند الذي يستحق بموجبه موكلهم في الحصول على هذا المبلغ هو «مكافأة ولاء»، وهو أمر لم يتحقق، حيث أخل نيمار به بعد انضمامه إلى باريس سان جيرمان في أغسطس من العام 2017.

على الجانب الآخر عرض محامو نيمار التسوية نظير موافقة خطية بالتوقيع معه خلال الميركاتو الصيفي المقبل، وهو ما يرفضه المسؤولون في برشلونة جملة وتفصيلًا، من منطلق ثقتة النادي الكتالوني من فوزه بالقضية واسترداد مبلغ الـ 16 مليون يورو التي حصل عليها اللاعب قبل عامين.

مقالات ممكن أن تعجبك

التعليقات مقفلة

شاهد أيضاً

تركيا تجبر فرنسا على تقاسم النقاط في تصفيات “يورو 2020”

أجبر المنتخب التركي مضيفه الفرنسي، على تقاسم النقاط في المباراة التي جمعت الفريقين اليوم ع…