بعد العلاج “السري”.. شوماخر يغادر مستشفى باريس

التحكم في النص :
تكبير الخط تكبير الخط تصغير الخط تصغير الخط

هبة سبور - متابعة

غادر الألماني مايكل شوماخر، بطل العالم السابق لسباقات سيارات الـ “فورمولا 1″، مستشفى “جورج بومبيدو” في العاصمة الفرنسية باريس، بعد خضوعه لجلسات علاج “تجريبية”.

وقال الصحفي في جريدة “لو باريزيان” الفرنسية، جان ميشيل ديكيوجه، في تصريحات لقناة “BFMTV”، الذي أفاد بنبأ خروج شوماخر من المستشفى: “نقل الألماني سرا إلى فرنسا ليدخل قسم جراحة القلب والأوعية الدموية بمستشفى جورج بومبيدو في باريس، حيث تابع حالته البروفيسور الجراح فيليب ميناش”.

وأضاف: “في 10 سبتمبر، خضع شوماخر لإجراءات العلاج المخطط لها، وفي وقت متأخر من ليلة الأربعاء، نقل المتسابق السابق من فرنسا”.

وكشف الصحفي بأن “التقنية التي تم بها علاج شوماخر تبقى سرية”، وأضاف: “ما نعرفه فقط هو أنه خضع لعملية نقل دم ونقل خلايا جذعية، والتي يجب أن يكون لها تأثير مفيد على حالة الجسم بأكمله، بما في ذلك الدماغ المصاب”.

ولم يظهر مايكل شوماخر (50 عاما) في العلن منذ الحادث الذي تعرض له خلال تزلجه في جبال الألب الفرنسية قبل خمس سنوات، وأدى هذا الحادث لتعرضه لإصابات خطيرة في الرأس ودخل في غيبوبة طويلة.

وأحرز شوماخر لقب بطل العالم لسيارات الـ “فورمولا 1” سبع مرات، وهو رقم قياسي، وحقق 91 انتصارا في سباقات الجائزة الكبرى.

مقالات ممكن أن تعجبك

التعليقات مقفلة

شاهد أيضاً

عادل رامي ينفي وجود أي دلالات سياسية لصورته الجديدة

نفى الفرنسي عادل رامي لاعب نادي فنربخشة التركي لكرة القدم، الخميس، وجود أي دلالة سياسية لص…