بعد واقعة بوجبا وراشفورد.. سولشاير يستقر على منفذ ركلات الجزاء

التحكم في النص :
تكبير الخط تكبير الخط تصغير الخط تصغير الخط

هبة سبور - متابعة

ذكرت تقارير صحفية بريطانية، أن المدير الفني لمانشستر يونايتد، اتخذ قرارًا نهائيًا بشأن منفذ ركلات الجزاء في الفترة القادمة، وذلك لتفادي ما حدث بين بول بوجبا وماركوس راشفورد في سهرة الإثنين.

وكان بطل العالم قد تحصل على ركلة جزاء في مواجهة الشياطين الحمر ضد ولفرهامبتون، التي جرت على ملعب “المولينو”، لكنه لم يتركها لصاحب السجل المميز في تنفيذ مثل هذه الركلات ماركوس راشفورد، حيث أصر لاعب الوسط الفرنسي على تسديدها، ليتصدى لها الحارس البرتغالي روي باتريسيو ببراعة.

وأثار مشهد التفاف راشفورد وبوجبا على الكرة قبل تنفيذ الركلة، غضب واستياء شريحة عريضة من مشجعي النادي، وكذلك نجومه وأساطيره، لا سيما بعد ضياع الركلة، التي تسببت في عودة الفريق إلى “أولد ترافورد” بنقطة واحدة، مع المنافس، الذي لم يتمكن اليونايتد من هزيمته في آخر 4 مواجهات مباشرة في كل البطولات.

ومن أبرز من سجلوا اعتراضهم على ما حدث قبل تنفيذ الركلة، كان أسطورة النادي الويلزي ريان جيجز، الذي صب جام غضبه على اللاعبين، خصوصًا الشاب الإنجليزي، كونه لم يُصر على تنفيذ الركلة، رغم أنه في المباراة الأول ضد تشيلسي، تمكن من التسجيل من علامة الجزاء، عكس زميله الفرنسي، الذي أدمن إهدار ركلات الجزاء –بحسب تعبير أكثر من تّوج بالألقاب في تاريخ النادي-.

وبعد حالة الغضب الجماهيري من مشهد ركلة الجزاء برمتها، علمت صحيفة “ذا صن” من مصادرها داخل عمق البريميرليج، أن المدرب ذو الوجه الطفولي أبلغ بوجبا بعدم الاقتراب من تنفيذ ركلات الجزاء مرة أخرى، وذلك لاستقراره على ماركوس راشفورد، ليصبح من الآن وصاعد المتخصص الأول في تنفيذ الكرة من علامة الجزاء طالما كان داخل الملعب، وذلك لمنع تكرار ما حدث في “المولينو” في المستقبل القريب أو البعيد.

مقالات ممكن أن تعجبك

التعليقات مقفلة

شاهد أيضاً

تطبيق تقنية “الفار” في دوري الأبطال مختلف عن “البريميرليغ”

تنطلق منافسات دوري أبطال أوروبا مساء الثلاثاء، باستخدام تقنية الفيديو (الفار) بدور المجموع…