“الاحتراق المبكر” يهدد ثلاثي هجوم ليفربول

التحكم في النص :
تكبير الخط تكبير الخط تصغير الخط تصغير الخط

هبة سبور - متابعة

مشكلة حقيقية تواجه ليفربول الإنجليزي، وهي “الاحتراق المبكر” لثلاثي الهجوم لديه، وذلك ببساطة، لأن النادي لم يرحهم بما فيه الكفاية.

وخاض كل من الثلاثي الهجومي “الفتاك”، المكون من البرازيلي روبيرتو فيرمينو، والمصري محمد صلاح، والسنغالي ساديو ماني، 50 مباراة، منذ انطلاق الموسم الماضي.

وبالإضافة لمشاركتهم “الكثيفة” مع ليفربول، شارك الثلاثي ببطولات قارية الصيف الماضي، وهي بطولتي كأس الأمم الأفريقية وكوبا أميركا.

وقال لاعب ليفربول السابق، ستيفن وارنوك: “أعتقد أن المدرب يورغن كلوب يعلم جيدا أنه سيكون من الصعب جدا أن يعتمد بنفس الطريقة عليهم في 7 بطولات هذا الموسم”.

وأضاف: “هو يعلم أن اللاعبين سيحتاجون للراحة في وقت ما، لقد تحدث علنا عن أنه يفكر في وقت خلال الموسم ليريح نجومه”.

وتعتبر بطولتي كأس الاتحاد الإنجليزي وكأس الرابطة الفرصة الأمثل لإراحة النجوم، حيث عادة ما يفضل كلوب اللعب بخطه الثاني في هاتين البطولتين.

“الاحتراق المبكر” لنجوم ليفربول، بسبب الإرهاق، هو الكابوس الذي يهدد بإفساد أحلام مشجعي ليفربول، بتحقيق “الريدز” للقب الدوري الغائب منذ 30 عاما.

مقالات ممكن أن تعجبك

التعليقات مقفلة

شاهد أيضاً

نجما برشلونة يدخلان اهتمامات آرسنال ومانشستر يونايتد

كشف تقرير نشرته صحيفة “صن” البريطانية، الجمعة، أن ناديي أرسنال ومانشستر يونايت…