لامبارد وتشيلسي.. التاريخ الذي يعيد نفسه

التحكم في النص :
تكبير الخط تكبير الخط تصغير الخط تصغير الخط

هبة سبور - متابعة

شهدت أول مباراة لتشيلسي على ملعبه هذا الموسم تعادلاً مع ليستر سيتي بهدف لمثله، في الجولة الثانية للبريميرليج.

كانت تلك هي أولى مباريات فرانك لامبارد الرسمية كمدرب لتشيلسي على ملعب ستامفورد بريدج، وثالث مباراة رسمية له كمدرب للبلوز هذا الموسم.

انتهت تلك المباراة بنتيجة 1-1، تماماً مثل أول مباراة لفرانك لامبارد كلاعب بقميص تشيلسي على نفس الملعب.

وشهدت تلك المباراة فشل أول مدرب دائم للبلوز في الفوز بأول مباراة على أرضه في البريميرليج، منذ أفرام جرانت في 2007.

الجانب الإيجابي الوحيد للمسألة هو إنهاء تشيلسي لهذا الموسم في المركز الثاني، كما حقق في نهايته وصافة دوري أبطال أوروبا.

يذكر أن لامبارد لم يحقق أي انتصار في أول 3 مباريات له كمدرب لتشيلسي، حيث خسر أمام مانشستر يونايتد 4-0 في أولى جولات البريميرليج، كما خسر السوبر الأوروبي أمام ليفربول بركلات الترجيح.

مقالات ممكن أن تعجبك

التعليقات مقفلة

شاهد أيضاً

تطبيق تقنية “الفار” في دوري الأبطال مختلف عن “البريميرليغ”

تنطلق منافسات دوري أبطال أوروبا مساء الثلاثاء، باستخدام تقنية الفيديو (الفار) بدور المجموع…