زيدان يفضل التمسك بوصفته التقليدية في ريال مدريد

التحكم في النص :
تكبير الخط تكبير الخط تصغير الخط تصغير الخط

هبة سبور - متابعة

يبدو أن المدير الفني الفرنسي زين الدين زيدان يفضل التمسك بطريقته التقليدية في اللعب وهي 4-3-3 والتي استطاع بها الفوز بتسعة ألقاب خلال عامين ونصف العام مع فريق ريال مدريد الإسباني بوجود لاعب ريال مدريد السابق البرتغالي كريستيانو رونالدو.

وكان المدرب الفرنسي بعد عودته لإدارة كتيبة الملكي في شهر مارس من العام الجاري قد وعد باعتماد طريقة لعب أخرى، وهو ما حدث بالفعل خلال الفترة التحضيرية الماضية من أجل الموسم الحالي، إلا أنه فضّل الاعتماد مرة أخرى على وصفته التقليدية للفوز مع بداية الموسم، وهي الوصفة التي حققت له أمس انتصارا ساحقا بنتيجة ثلاثة أهداف مقابل هدف على نظيره سيلتا فيجو في المبارة التي جمعت بينهما ضمن الجولة الأولى للدوري الإسباني الممتاز.

خلال الفترة التحضيرية نجد أن زيدان قام بتغيير طريقته من 4-3-3 إلى 3-5-2 حتى يستفيد قدر الإمكان من مهارات مدافعه البرازيلي مارسيلو الذي يتميز بميوله الهجومية، وحتى يستفيد أيضا من لاعبه البلجيكي إيدين هازارد الذي انضم مؤخرا لصفوف الملكي بعدما كان زيدان يحلم بوجوده معه بالفريق في الأعوام الماضية.

وربما حققت طريقة 3-5-2 بعض النجاح في المباراة الودية التي لعبها الفريق الأبيض ضد فريق سالزبورج النمساوي والتي فازت فيها كتيبة الملكي بهدف وحيد، ونفس هذه الوصفة اعتمد عليها زيدان في الشوط الأول أمام فريق روما الإيطالي، وهو الأمر الذي انتهى بشكل مأسوي، ليغير زيدان طريقة لعبه فورا في الشوط الثاني ويعدلها إلى 4-4-2، وتنتهي المباراة في نهاية المطاف بفوز فريق روما في ضربات الترجيح.

وفي الأيام المقبلة ربما نجد زيدان لن يعتمد إلا على طريقته أو وصفته التقليدية في اللعب بعد هذا النجاح المبهر الذي حققته في مباراة أمس أمام سيلتا فيجو بالاعتماد على البرازيلي مارسيلو الذي ساهم في صناعة الأهداف الثلاثة.

مقالات ممكن أن تعجبك

التعليقات مقفلة

شاهد أيضاً

تقنية الـ”VAR” تهدر أكثر من نصف ساعة في مباريات الأسبوع بـ”الليغا”

أكد كارلوس فيلاسكو، رئيس اللجنة الفنية للحكام في رابطة الدوري الإسباني، العام الماضي أن فل…