مهمة خاصة لميسي وإنييستا وراموس في الكلاسيكو

ينتظر عشاق الساحرة المستديرة لقاء الكلاسيكو غدا الأحد بين برشلونة، الذي توج بلقب الدوري الإسباني وغريمه ريال مدريد، المتأهل لنهائي دوري أبطال أوروبا.

ورغم أن المباراة لن تكون مهمة بعد ضمان برشلونة لقب الليجا، إلا أن الكلاسيكو دائما ما شهد ندية كبيرة، وسيسعى كل فريق لنيل النقاط الثلاث.

وسيكون كلاسيكو الكامب نو فرصة لثلاثة لاعبين لتحقيق رقم مميز في تاريخ مباريات الكلاسيكو، ويتعلق الأمر بثنائي برشلونة ليو ميسي وأندريس إنييستا وقائد ريال مدريد سيرجيو راموس.

تجاوز ثلاثي الريال

وستكون أمام ميسي وإنييستا وراموس الفرصة لتجاوز رقم الثلاثي الأسطوري للنادي الملكي، راؤول جونزاليس وفرناندو هييرو وإيكر كاسياس، حيث لعب كل منهم 37 لقاء كلاسيكو.

وفي حالة مشاركتهم بكلاسيكو كامب نو، فإن كل من ميسي وإنييستا من جانب برشلونة وراموس في الريال، سيشاركون في الكلاسيكو الـ38 لكل منهم.

ومن المتوقع أن يشارك ثنائي برشلونة في تشكيلة إرنستو فالفيردي، ولكن في حالة راموس فهناك شكوك خصوصا وأن زين الدين زيدان قد يجري تغييرات عديدة في تشكيلته تحسبا لنهائي دوري الأبطال.

الكلاسيكو الأخير للرسام

وما هو مؤكد، فإن رصيد آندريس إنييستا في مباريات الكلاسيكو سيتوقف عند رقم 38، فنجم خط الوسط سيودع الفريق الذي ترعرع فيه بعد نهاية الموسم، وسيتوجه للدوري الصيني بحسب التقارير الأخيرة.

وكان أول لقاء خاضه ضد الغريم التقليدي في 2004 بالكامب نو، وفاز برشلونة بثلاثية نظيفة.

وخاض إنييستا 37 لقاء كلاسيكو في جميع المسابقات، وانتصر في 16 مناسبة مقابل 9 تعادلات و12 هزيمة.

راموس وميسي أمام التحدي الأكبر

وسيبقى كل من سيرجيو راموس وميسي أمام التحدي الأكبر بخوض أكبر عدد من مباريات الكلاسيكو، لتصدر قائمة أكثر المشاركين في هذا الموعد المهم،والتي يتشارك باكو خينتو ومانولو سانشيز (ريال مدريد) وتشافي هيرنانديز (برشلونة) في صدارتها حاليا بـ 42 مباراة لكل منهم.

وقد تتاح أمام راموس وميسي فرصة معادلة أو تجاوز هذا الرقم في المواسم المقبلة.

زر الذهاب إلى الأعلى