كريستيانو يسعى لتجاوز رقم دي ستيفانو في الكلاسيكو

تتجه الأنظار إلى ملعب “كامب نو”، الأحد المقبل، من أجل متابعة البرتغالي كريستيانو رونالدو، نجم ريال مدريد الإسباني في صراعه المتجدد مع الأرجنتيني ليونيل ميسي، جوهرة برشلونة في كلاسيكو الأرض.

ورغم حسم البارسا لقب الليجا الجولة الماضية، فإن رونق الكلاسيكو والصراعات التاريخية بين الفريقين والصراع بين ميسي وكريستيانو رونالدو، سوف يحافظ على إثارة ومتعة لقاء برشلونة وريال مدريد.

البرتغالي كريستيانو رونالدو الذي ابتعد عن لقب هداف الدوري الإسباني الموسم الجاري، بعدما سجل 24 هدفًا خلف ليونيل ميسي صاحب الصدارة برصيد 32 هدفًا، يملك هدفا أكبر في مباراة الكلاسيكو المقبلة.

ويسعى البرتغالي صاحب الـ33 عاما، إلى تخطي أسطورة ريال مدريد، الأرجنتيني ألفريدو دي ستيفانو، صاحب الـ 18 هدفًا في الكلاسيكو بعدما سجل كريستيانو رونالدو 17 هدفًا.

ويتطلع كريستيانو إلى استغلال مستواه الرائع في مباريات الكلاسيكو على ملعب “كامب نو” عقب تسجيله 11 هدفا مقابل 5 في سانتياجو برنابيو، وكان أخرها هدف رائع في ذهاب السوبر الإسباني أغسطس/آب الماضي، عندما دخل كبديل قبل طرده لحصوله على بطاقة صفراء ثانية بداعي التمثيل على حكم اللقاء.

والهدف الآخر لكريستيانو رونالدو في لقاء الكلاسيكو، هو الاقتراب من ليونيل ميسي، الهداف التاريخي لمباريات برشلونة وريال مدريد برصيد 25 هدفًا خاصة مع تفوقه على البرغوث في التسجيل بملعب فريقه الكتالوني عندما سجل هو 11 هدفا مقابل 10 للبرغوث.

معنويات كريستيانو رونالدو عالية قبل مباراة الكلاسيكو، بعدما نجح ريال مدريد في العبور لنهائي دوري أبطال أوروبا للموسم الثالث على التوالي، وأصبح البرتغالي على مقربة من لقبه الخامس في تشامبيونزليج بالرغم من صيامه التهديفي في مباراتي نصف النهائي ضد بايرن ميونخ(2-1 و2-2).

وختاما كريستيانو رونالدو لا يريد استمرار سلسلة اللاهزيمة لبرشلونة في الدوري الإسباني، التي وصلت لـ41 مباراة على التوالي منذ الموسم الماضي، ويرغب في مساعدة فريقه الملكي على قهر البارسا على ملعبه “كامب نو” وتعكير صفو احتفالات الفريق الكتالوني بلقبه الـ25 في الليجا.

زر الذهاب إلى الأعلى