نابولي ينهي موسمه بخسارة أمام بولونيا

التحكم في النص :
تكبير الخط تكبير الخط تصغير الخط تصغير الخط

هبة سبور - متابعة

أنهى نابولي وصيف بطل الدوري الإيطالي لكرة القدم موسمه بخسارة أمام ضيفه بولونيا 2-3 السبت في افتتاح المرحلة الثامنة والثلاثين الأخيرة.

وكانت المباراة هامشية بين الفريقين، بعدما ضمن الفريق الجنوبي الوصافة والمشاركة في مسابقة دوري أبطال أوروبا الموسم المقبل، وبولونيا بقاءه بين الكبار.

وكان نابولي الطرف الأفضل في المباراة لكن شباكه استقبلت هدفين من هجمتين مرتدتين في الشوط الأول عبر الباراغوياني فيديريكو سانتاندر في (د.43) والدولي السويسري بيليريم دزيمايلي في (د.45).

وانتفض نابولي مطلع الشوط الثاني ونجح في تقليص الفارق عبر مدافعه الدولي الجزائري فوزي غلام في (د.59) ومهاجمه الدولي البلجيكي دريس مرتنز في (د.77)، لكن بولونيا خطف هدف الفوز في (د.88) عبر سانتاندر.

وصعد بولونيا إلى المركز العاشر وهو مركز لم يكن متوقعا عندما استلم الصربي سينيسا ميهايلوفيتش الدفة الفنية للفريق خلفا لفيليبو إينزاغي في فبراير الماضي حيث كان الفريق في المركز الثامن عشر المؤدي إلى الدرجة الثانية.

وحقق بولونيا الذي كان يملك فوزين فقط حتى المرحلة الحادية والعشرين، 9 انتصارات في 17 مرحلة بقيادة ميهايلوفيتش وضمن بقاءه.

وفي مباراة أخرى، خيم التعادل السلبي على اللقاء، الذي جمع فروسينوني بضيفه كييفو فيرونا.

وعلى ملعب (بينيتو ستريبي) ظل التعادل السلبي قائما، في اللقاء الذي يعد تحصيل حاصل لكلا الفريقين، اللذين تأكد هبوطهما منذ عدة جولات إلى “السيري بي”.

ويتذيل كييفو فيرونا الترتيب برصيد 17 نقطة، ويحتل فروسينوني المرتبة التاسعة عشرة وقبل الأخيرة، برصيد 25 نقطة.

يذكر أن مثلث الهبوط سيكتمل غدا الأحد، بعد انتهاء مواجهات الجولة الـ38، حيث تتنافس أندية جنوى وإمبولي وأودينيزي وفيورنتينا، على تجنب دخول هذه المنطقة.

مقالات ممكن أن تعجبك

التعليقات مقفلة

شاهد أيضاً

شرط وحيد يفصل بنعطية عن العودة ليوفنتوس

كشفت صحيفة “سبورت” الإيطالية أن إدارة يوفنتوس تسعى إلى استعادة صخرة دفاع المنتخب الوطني ال…