الجمهور يقابل كوتينيو بصافرات الاستهجان

التحكم في النص :
تكبير الخط تكبير الخط تصغير الخط تصغير الخط

هبة سبور - وكالات

كان أسبوعًا مليئًا بالجدل بين جماهير برشلونة ولاعب الفريق فيليبي كوتينيو، عقب الاحتفال الذي أثار التكهنات بهدفه أمام مانشستر يونايتد في إياب ربع نهائي دوري أبطال أوروبا.

كوتينيو وضع إصبعيه في أذنيه في إشارة إلى أنه لا يستمع للانتقادات ووجه جسده ناحية جمهور برشلونة الذي ملأ ملعب المباراة كامب نو.

وحين دخل كوتينيو بديلًا للفرنسي عثمان ديمبلي في لقاء برشلونة وريال سوسيداد في الدوري الإسباني، في الدقيقة 71، تعرض البرازيلي لصافرات استهجان من جماهير الكامب نو، وقد كانت النتيجة تشير إلى تقدم البلوجرانا 2-1.

إرنستو فالفيردي حاول التهوين من شأن احتفال كوتينيو في المؤتمر الصحفي السابق لمباراة ريال سوسيداد، لكن يبدو أن المشجعين لم ينسوا ذلك السلوك من كوتينيو.

وفاز برشلونة 2-1 بهدفين سجلهما كل من كليمنت لينجليت، وجوردي آلبا، فيما سجل خوانمي هدف ريال سوسيداد الوحيد.

وعزز برشلونة صدارته لترتيب الدوري الإسباني واقترب خطوة أخرى من التتويج بلقب الليجا للمباراة الثانية على التوالي.

من ناحيته، نفى حساب برشلونة الرسمي أن يكون ما بدر تجاه كوتينيو صافرات استهجان، بل أشار إلى أن ما جرى كان تصفيقًا «يستحقه البرازيلي».

مقالات ممكن أن تعجبك

التعليقات مقفلة

شاهد أيضاً

إشبيلية يفتتح مشواره في “الليغا” بالتغلب على إسبانيول

افتتح إشبيلية مشواره في بطولة الدوري الإسباني لكرة القدم، بالتغلب 2-0 على مضيفه إسبانيول ي…