إجمالي مشاركات لاعبي ريال مدريد رفقة زيدان

التحكم في النص :
تكبير الخط تكبير الخط تصغير الخط تصغير الخط

هبة سبور - وكالات

عد رحيل الفرنسي زين الدين زيدان عن دكة ريال مدريد الإسباني منتصف العام الماضي إثر الفوز بدوري أبطال أوروبا للمرة الثالثة على التوالي ورحيل البرتغالي كريستيانو رونالدو متجهًا إلى يوفنتوس الإيطالي، دخل الفريق بمرحلة مظلمة نتج عنها خروجه من «التشامبيونزليج» وكأس ملك إسبانيا، وأيضًا انتهاء حظوظه في احتمالية التتويج بالنسخة الحالية من دوري الدرجة الأولى الإسباني.

ولم يجد فلورنتينو بيريز، رئيس ريال مدريد، خيارًا آخر سوى التعاقد مع زيدان من جديد، شريطة أن تدخل إدارة النادي بقوة في سوق الانتقالات الصيفية المقبلة، ومحاولة التعاقد مع عدد من اللاعبين المميزين.

وبعد أن عاد الفرنسي لمهمته مديرًا فنيًا للفريق، شرع في الاعتماد على عدد كبير من نجوم فريقه بمرحلته الأولى، بينما ابتعد عن الاعتماد على لاعبين آخرين، وهو ما يُشير إلى أن النادي قد يتخلى عن عدد كبير من اللاعبين خلال الصيف المقبل لتمويل عدة صفقات، ونرصد لكم هنا إجمالي مشاركة جميع لاعبي «المرينجي» في ولاية «زيزو» الثانية:
نافاس و لوكا
بعد قدوم البلجيكي تيبو كورتوا إلى ريال مدريد قادمًا من تشيلسي الإنجليزي، شرع جولين لوبيتيجي وسانتياجو سولاري، مدربا «الملكي» السابقان، في الاعتماد على تيبو، ولكن بعودة زيدان وإصابة البلجيكي، عاد الكوستاريكي كيلور نافاس إلى مركزه كحارس المرمى الأساسي، وشارك في 360 دقيقة أي ما يعادل 80% من إجمالي مباريات زيدان بولايته الثانية.

وخاض ريال مدريد منذ أسابيع قليلة مباراة قوية أمام هويسكا بـ «الليجا»، وفضل زيدان الدفع بنجله لوكا في مركز حراسة المرمى لتتلقى شباكه هدفين، وتنتهي المباراة بفوز «المرينجي» بثلاثة أهداف لهدفين، وخرج زيدان للدفاع عن نجله، في إشارة إلى أن حارس المرمى الشاب مستمر مع «الملكي» الفترة المقبلة، وشارك لوكا في تلك المباراة كاملة، وهو ما يعادل 20% من إجمالي مباريات زيزو.

راموس و فاران
منذ سنوات كان زيدان زميلًا لسيرجيو راموس عندما كان الأول لاعبًا بصفوف ريال مدريد، وعندما تولى الفرنسي مهمة قيادة الفريق اعتمد على المدافع الإسباني في التشكيلة الأساسية، وهو ما لم يتغير أيضًا في ولايته الثانية، إذ شارك راموس بـ 270 دقيقة، وهو ما نسبته 60%.

وأشارت تقارير مؤخرًا إلى أن الفرنسي رافاييل فاران، مدافع ريال مدريد، يفكر في الرحيل عن ريال مدريد في الفترة المقبلة، لا سيما في ظل اهتمام باريس سان جيرمان باللاعب، وكما استطاع زيدان الحفاظ على خدمات رافاييل في عام 2016، سيحاول أيضًا أن يعرقل رحيل مواطنه نهاية الموسم، إذ يُعد أحد عناصر خط دفاعه الأساسية، وشارك فاران في 360 دقيقة، أي ما يعادل 80%.

فالفيردي و مودريتش
يبدو أن الأوروجواياني فيديريكو فالفيردي، متوسط ميدان ريال مدريد، سيشكل أحد عناصر الفريق الأساسية في المستقبل، إذ اعتمد عليه زيدان في 4 مباريات منذ عودته، اثنتان منها أساسي، وبلغت إجمالي مشاركات اللاعب 208 دقائق، أي ما يعادل 46%.

ومنذ قدوم الكرواتي لوكا مودريتش، متوسط ميدان «الملكي»، إلى ريال مدريد في عام 2012، وهو عنصر أساسي بالفريق، وكما اعتمد عليه زيدان في ولايته الأولى، اعتمد على ما خاضه الفريق في ولايته الثانية، وبلغت مشاركات اللاعب 333 دقيقة، وهو ما يعادل 74%.

أسينسيو و بنزيما
يضع زيزو كامل ثقته بالجناح الإسباني ماركو أسينسيو، ويرى أنه سيكون أحد عناصر مشروعه المقبل، ولهذا دفع به في 325 دقيقة بالمباريات السابقة، وبلغت نسبة مشاركاته 72%.

ويبدو أن المهاجم الفرنسي كريم بنزيما هو ورقة زيدان الرابحة، إذ شارك اللاعب في جميع المباريات الأخيرة وسجل الكثير من الأهداف، وبلغت إجمالي مشاركاته 442 دقيقة، أي ما نسبته 98%.

كارفاخال و أودريوزولا
لم يشارك داني كارفاخال، ظهير أيمن ريال مدريد، سوى في مباراة واحدة فقط منذ عودة زيدان، وهي مباراة ليجانيس بسبب الإصابة العضلية التي عانى منها اللاعب مؤخرًا، وبلغ إجمالي مشاركاته 90 دقيقة، أي ما يعادل 20% من المباريات.

واستغل ألفارو أودريوزولا فترة إصابة كارفاخال وقدم أداءً جيدا، وبلغ إجمالي مشاركاته 360 دقيقة، أي ما نسبته 80%.

ناتشو ومارسيلو
سيبلغ ناتشو هيرنانديز، مدافع ريال مدريد، من العمر 30 عامًا الموسم المقبل، ويبدو أنه سيدخل في منافسة قوية مع المدافع البرازيلي إيدر ميليتاو الذي سينضم إلى زيدان ورفاقه الصيف المقبل، وعلى الرغم من هذا إلا أن المدافع الإسباني يتمتع بثقة زيدان الكاملة، إذ دفع به في ثلاث مباريات منذ عودته، وهي مباراة هويسكا وإيبار وليجانيس، وبلغ إجمالي مشاركاته 270 دقيقة بنسبة 60%.

وكان البرازيلي مارسيلو، ظهير أيسر «الملكي»، على وشك الرحيل الصيف المقبل بسبب ابتعاده عن تشكيلة الفريق الأساسية، ولكن بعودة زيزو ومشاركة اللاعب كأساسي، تغيرت خطة اللاعب تمامًا، وشارك مارسيلو في جميع المباريات باستثناء مباراة إيبار، وبلغ إجمالي مشاركاته 360 دقيقة، أي ما نسبته 80%.

ريجيلون و كاسيميرو
عاد سيرجيو ريجيلون إلى دكة الفريق تزامنًا مع رحيل سولاري، إذ شارك اللاعب فقط أمام إيبار تحت قيادة زيدان، وبلغ إجمالي مشاركاته 90 دقيقة فقط، أي ما يعادل 20%.

وكان كاسيميرو بمثابة قوة ضاربة في خط وسط ريال مدريد بفترة زيدان الأولى، وبعد عودة الفرنسي انخفضت القوة البدنية للاعب، وهو ما جعله يشارك فقط في 180 دقيقة، أي ما نسبته 40%.

إيسكو وفاسكيز
عاد إيسكو للمشاركة في تشكيلة ريال مدريد الأساسية بعد عودة زيدان، إذ شارك كأساسي في 4 من الخمس مباريات التي خاضها «المرينجي» بولاية الفرنسي الثانية، وعلى الرغم من مشاركته بإجمالي 331 دقيقة، وهو ما يعادل 73%، إلا أنه لم يقنع إدارة الفريق والنادي، وقد يرحل عن الفريق نهاية الموسم.

وبالنسبة إلى لوكاس فاسكيز فكان أساسيا مع سولاري، ولكنه عاد إلى الدكة مع زيدان، وعلى الرغم من رغبته في المواصلة بداخل قلعة «سانتياجو بيرنابيو»، إلا أن الصفقات الكبرى التي قد يتعاقد معها النادي قد تغير مصير اللاعب.

فينيسيوس وكورتوا وفاييخو
لم يشارك الجناح البرازيلي فينسيوس جونيور حتى الآن بسبب تعرضه لإصابة، ولكن المستوى الكبير الذي قدمه تحت قيادة سولاري قد يقنع زيدان بالاعتماد عليه في السنوات المقبلة.

ولم يختلف حال الحارس البلجيكي عن زميله البرازيلي، بسبب تعرض كورتوا لإصابة عضلية، ولكن من المؤكد أن المنافسة بينه وبين كيلور ستحتدم بداية من الموسم المقبل، هذا في حالة استمرار الكوستاريكي.

وأما بالنسبة إلى المدافع الإسباني خيسوس فاييخو، فلم يشارك هو الآخر على الرغم من جاهزيته، وأقر زيدان خطة النادي المتعلقة باللاعب، والتي تدور حول إعارته في الفترة المقبلة.

يورينتي وكروس
لم يرق الإسباني ماركوس يورينتي لزيدان في السنوات الماضية، وهو ما استمر أيضًا بعد عودة الفرنسي، إذ شارك فقط في 79 دقيقة، أي ما نسبته 17%، بولاية زيزو الثانية.

وفيما يتعلق بخط الوسط توني كروس، فلم يتمكن من تقديم موسم جيد، وتحت قيادة زيدان لم يشارك اللاعب بمباراة كاملة سوى مواجهة سلتا فيجو، وبلغ إجمالي مشاركات اللاعب 167 دقيقة، أي ما نسبته 37%.

سيبايوس وإبراهيم
في أول مباراتين لزيدان دفع بداني سيبايوس، ولكنه لم يدفع به ولو لدقيقة واحدة في آخر ثلاث مباريات، وهو ما يضع مستقبل اللاعب محل شك رفقة «المرينجي»، وبلغ إجمالي مشاركات اللاعب 117 دقيقة، أي ما نسبته 26%.

ولم يتغير الحال كثيرًا بالنسبة للإسباني الشاب إبراهيم دياز، إذ شارك بـ 64 دقيقة، أي ما يعادل 14%.

بيل وماريانو
يبدو أن الجناح الويلزي جاريث بيل أقرب الراحلين عن ريال مدريد الصيف المقبل، إذ لم يتمتع اللاعب بعلاقة جيدة بزيدان في ولايته الأولى، وشارك الويلزي بإجمالي 292 دقيقة، أي ما يعادل 64.88%.

وأما بالنسبة إلى ماريانو دياز فكان أحد أقل اللاعبين مشاركة مع الفريق، إذ شارك فقط بـ 32 دقيقة، أي ما نسبته 7%، وهو ما يُشير إلى أنه سيرحل عن «المرينجي» نهاية الموسم.

مقالات ممكن أن تعجبك

التعليقات مقفلة

شاهد أيضاً

إشبيلية يفتتح مشواره في “الليغا” بالتغلب على إسبانيول

افتتح إشبيلية مشواره في بطولة الدوري الإسباني لكرة القدم، بالتغلب 2-0 على مضيفه إسبانيول ي…