آشلي يونج.. آخر ضحايا العنصرية

التحكم في النص :
تكبير الخط تكبير الخط تصغير الخط تصغير الخط

هبة سبور - اس اريبيا

ضحية جديدة للعنصرية، هذه المرة هو الإنجليزي آشلي يونج لاعب مانشستر يونايتد، الذي تعرض لموجة انتقادات عارمة طالت جوانب عنصرية عقب هزيمة فريقه مانشستر يونايتد أمام برشلونة 3-0 في إياب ربع نهائي دوري أبطال أوروبا.

لاعب اليونايتد يبدو أن أداءه لم يرق للكثيرين من متابعي مانشستر يونايتد خلال المباراة، الأمر الذي قوبل بموجة من الانتقادات التي انطوت على ملامح عنصرية في تغريدات المغردين عبر تويتر.

حساب «كيك إت آوت» الرياضي المناهض للعنصرية دائمًا، دعا إدارة تويتر للتحرك تجاه تلك السلوكيات المشينة التي تعزز العنصرية من جديد في ملاعب كرة القدم.

وفي بيان، قال الحساب: «مجددًا لاعب أسود آخر، هذه المرة آشلي يونج، يستهدف بالعنصرية على وسائل التواصل الاجتماعي عقب مباراة اليوم في دوري أبطال أوروبا».

وأضاف: «ومرة أخرى، سنطالب تويتر ونسألهم نفس السؤال: (متى تتخذون رد فعل جديًا لتقليل تلك الإساءات على منصتكم؟)».

العديد من اللاعبين المرموقين هذا الموسم تعرضوا لموجات واسعة من الانتقادات العنصرية، أهم كاليدو كوليبالي، ومويس كين، ورحيم ستيرلينج، ومحمد صلاح، ويبدو أن يونج الحلقة الأخيرة في هذا المسلسل.

مقالات ممكن أن تعجبك

التعليقات مقفلة

شاهد أيضاً

تشيلسي يحدد القيمة المالية للتخلي عن هازارد

كشفت تقارير صحفية إنجليزية عن القيمة المالية التي يرغب نادي تشيلسي الإنجليزي في الحصول علي…