مباراة ليون آخر فرص كوتينيو مع برشلونة

التحكم في النص :
تكبير الخط تكبير الخط تصغير الخط تصغير الخط

هبة سبور - متابعة

قد تكون الفرصة الأخيرة للبرازيلي فيليب كوتينيو مع نادي برشلونة، خلال مباراة أولمبيك ليون الفرنسي والمقرر إقامتها يوم الأربعاء ضمن مباريات إياب دور الـ16 لبطولة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم.

مع الشك في أنك قد تفوز أو لا في تلك المباراة، أو تتأهل لربع نهائي بطولة دوري أبطال أوروبا، بعد العودة بنتيجة التعادل السلبي من دون أهداف في فرنسا، سيتم الدفع بكوتينيو في المباراة المقبلة، كضغط إضافي على اللاعب البرازيلي لاستعادة بريقه الغائب، وفرصة جديدة لاستعادة الثقة في المباريات المقبلة.

أبرم مسؤولو فريق برشلونة صفقة قياسية فى انتقالات يناير 2017 بضم البرازيلى فيليب كوتينيو من ليفربول مقابل 160 مليون يورو، ليسجل بها ثالث أغلى صفقة فى تاريخ النادي.

إدارة برشلونة كانت تتأهب لحظة إتمام الصفقة والجماهير انتظرت رؤية النجم البرازيلي في «كامب نو» لمشاهدة أدائه الاستثنائى في منطقة وسط الملعب، لتعويض أندريس إنييستا ودعم هجوم برشلونة، وتكرار ما فعله في أنفيلد طوال 5 سنوات.

وبدأ الأمر بشكل جيد بالنسبة للنجم البرازيلي، البالغ من العمر 26 سنة، حيث سجل 10 أهداف من 22 مباراة بالنصف الثانى من الموسم الماضي مع الكتالونيين، وكان يعتقد أنه يمكن أن يتحسن تدريجياً عندما يستقر بشكل كامل في التشكيل الأساسي لبرشلونة.

ولكن اللاعب تعرض لإصابة بعد انتقاله إلى برشلونة، في الفخذ أبعدته حينها 3 أسابيع عن البارسا، ثم إصابة أخرى بتمزق في العضلة للفخذ الأيسر ضد إنتر ميلان بدوري الأبطال وابتعد عن الملاعب 3 أسابيع، وهو ما عطله نسبياً على حجز مقعده في التشكيل الأساسي.

ومع انطلاق الموسم الحالي 2018-2019 انخفض أداء النجم البرازيلي بشكل ملحوظ وأحرز 5 أهداف فقط من مجموع 23 مباراة خاضها مع برشلونة، وبدأت جماهير البارسا تشعر بالقلق وسط غياب الفاعلية، حيث إنه خلال 39 مباراة خاضها في جميع المسابقات (بمعدل ألفين و453 دقيقة)، لم يسجل سوى 8 أهداف، أي بهدفين أقل من التي سجلها في النصف الثاني من الموسم المنقضي على مدار 22 مباراة.

وسجل كوتينيو هدفين فقط حتى الآن في عام 2019، واحد منهما كان من خلال ركلة جزاء منحها له ليونيل ميسي، عن طريق الدعم المعنوي للاعب.

وأصبح ظهور الموهبة الصغيرة في الآونة الأخيرة أمرًا منظورًا فقط في الملعب دون إيجابيات، وسط تقديم أرتورو فيدال مستويات متميزة.

وقال إرنستو فالفيردي المدير الفني للفريق إنه سيواصل دعم اللاعب للعودة لهولاء اللاعبين العظماء نأمل دائما أن يزيلوا أرنبًا من القبعة.

وإذا لم يشارك ديمبلي أمام أولمبيك ليون، فقد يتم الدفع بفيليب كوتينيو أساسيًا، وعليه أن يستغل الفرصة الأخيرة.

مقالات ممكن أن تعجبك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شاهد أيضاً

بنزيما أمام تحد خاص قبل نهاية الموسم

سيحل فريق أتلتيك بلباو ضيفًا على فريق ريال مدريد في ملعب سانتياجو بيرنابيو في مباراة مثيرة…