راموس تدخل لمنع شجار بين لاعبي يوفنتوس والريال

كشفت تقارير صحفية عن أن غضب لاعبي فريق يوفنتوس الإيطالي، استمر بعد المباراة ضد ريال مدريد الإسباني على ملعب سانتياجو برنابيو، ضمن إياب ربع نهائي دوري أبطال أوروبا.

وكان حكم المباراة مايكل أوليفر منح الريال ركلة جزاء مثيرة للجدل في اللحظات الأخيرة سجل منها البرتغالي كريستيانو رونالدو هدف التأهل للفريق الملكي، فيما تم طرد المخضرم جيانلويجي بوفون حارس البيانكونيري.

ووفقا لصحيفة موندو ديبورتيفو فإن غضب لاعبي يوفنتوس استمر بعد المباراة في النفق المؤدي لغرف خلع الملابس، وكاد الأمر يتطور لاشتباك بالأيدي بين لاعبي الفريقين، لولا تدخل رجال الأمن وسيرجيو راموس نجم ريال مدريد، الذي تحدث مع جورجيو كيليني مدافع يوفنتوس لتهدئة الأجواء.

زر الذهاب إلى الأعلى