معجزة الأولمبيكو تتصدر صحف فرنسا

أفردت الصحف الفرنسية، الصادرة اليوم الأربعاء، مساحات واسعة للحديث عن الانتفاضة القوية لروما، باكتساح ضيفه برشلونة (3-0)، والإطاحة به من ربع نهائي دوري أبطال أوروبا.

وأصدرت صحيفة (ليكيب) 3 نسخ، الأولى يتصدر غلافها فرحة ثنائي روما، دانييلي دي روسي، وفلورينزي، بالفوز الكبير، وبجوارها عنوان: “رومانتادا”.

وأضافت: “الفريق الإيطالي تخلص من خسارته ذهابا بنتيجة 1-4، وأطاح بميسي وبرشلونة خارج دوري الأبطال”.

 وفي الأعلى، أشارت إلى اقتراب توماس توخيل خطوة جديدة، من تدريب باريس سان جيرمان.

وعلى غلاف النسخة الثانية، أشارت الصحيفة إلى استعدادات سانت إيتيان، لاقتحام سوق الانتقالات، وإبرام صفقات مميزة.
كما أجرت الصحيفة حوارا مطولا، مع المهاجم اليوناني، كوستاس ميتروجلو، لاعب أولمبيك مارسيليا، الذي قال: “قادر على التسجيل في أي وقت”.

ويستعد مارسيليا لمواجهة حاسمة أمام لايبزيج الألماني، غدا الخميس، في إياب دور الثمانية للدوري الأوروبي، حيث يسعى لتعويض خسارته ذهابا، بهدف نظيف.
ومن جانبها، قالت مجلة (فرانس فوتبول): “برشلونة يشرب من كأس الريمونتادا هذه المرة”، وعن المواجهة الإنجليزية، كتبت: “ليفربول يواصل فرض كلمته على مانشستر سيتي”.

وفي سياق آخر، أعدت صحيفة (لو باريسيان) تقريرا بعنوان: “كيف يستعيد نيمار عافيته بعد الإصابة”.

تعليق واحد

  1. ليست معجزة بل هذه هي كرة القدم. غرور البارصا ينهي مسيرته على يد روما العتيقة. أما المعجزات فلا يحكمها أي قانون علمي او غير. أما كرة القدم فتلك قصة ال90 دقيقة ومدى استعداد الفريق دهينا أو نفسيا أو بدنيا.

زر الذهاب إلى الأعلى