سولاري يفند شائعات تدهور علاقته مع مارسيلو وإيسكو

التحكم في النص :
تكبير الخط تكبير الخط تصغير الخط تصغير الخط

هبة سبور - متابعة

فند المدرب سانتياغو سولاري المدير الفني لفريق ريال مدريد الإسباني جميع الشائعات بشأن تدهور علاقته مع ثنائي الفريق، فرانشيسكو إيسكو ومارسيو.

وخرج سولاري للرد على أنباء دخوله في عداوة مع لاعب خط وسط ريال مدريد إيسكو والظهير الأيسر البرازيلي مارسيلو في الأونة الأخيرة.

سولاري أكد في تصريحات نقلتها صحيفة ماركا الإسبانية المقربة من أسوار ريال مدريد أنه لا يحمل أي ضغينة أو عداوة مع أي لاعب في صفوف الفريق.

وعاد سولاري بانتصار مهم أمس الأحد في الدوري الإسباني، خارج قواعد سانتياغو بيرنابيو، بعدما تغلب على نظيره ريال بيتيس في الوقت القاتل من اللقاء بهدفين مقابل هدف.

وقال المدرب الأرجنتيني:” لا توجد أي ضغائن أو عداوات أو أي أمور شخصية مع أي لاعب في صفوف الفريق مطلقاً”.

وأضاف:” إيسكو ومارسيلو؟ بالطبع لا ليس هناك أي شئ، نحن جميعاً هنا فريق واحد، وأشعر بالأسف لتكرار الحديث في تلك النقطة”.
وعن انتصار فريقه الصعب على بيتيس، قال:” قدمنا مباراة قوية استحقينا عليها الفوز أمام ريال بيتيس، أظهرنا الشخصية القوية في ملعب صعب أمام خصم عنيد”.

وأضاف:” كرة القدم ذو سحر خاص، الأمر متعلق بتسجيل لاعب هدف في فريقه السابق، الأمور كانت لصالحنا هذه المرة، بعد هدف سيبايوس، والأهم خروجنا بنتيجة إيجابية”.

وعلق سولاري على هدف سيبايوس القاتل في فريقه السابق:” داني يحب بيتيس، هو لا يزال في قلبه، هي لحظة مثيرة لأي لاعب، ظهر بشكل جيد، والتسجيل في فريقك السابق أمر مؤلم”.

وتواجد مارسيلو وإيسكو على مقاعد بدلاء ريال مدريد في مباراة ريال بيتيس بالأمس، حيث لم يستعين بهم المدرب في اللقاء، خاصة وقت معاناة الفريق من التعادل، بعد هدف كاناليس.

وتنفس ريال مدريد ومدربه الأرجنتيني سانتياغو سولاري الصعداء بفضل البديل داني سيبايوس الذي دخل في ربع الساعة الأخير ومنحه الفوز على مضيفه ريال بيتيس 2-1 بركلة حرة قبل ثوان معدودة على صافرة النهاية.

وبدا أن ريال سيخرج من هذه المرحلة متخلفا بفارق 12 نقطة عن غريمه برشلونة، وبأنه سيتلقى ضربة أخرى يضيفها الى تعادله المخيب مع فياريال في مباراة مؤجلة (2-2) وخسارته في المرحلة الماضية أمام ريال سوسييداد في معقله (2-0)، بعد أن تقدم على ريال بيتيس بهدف من حافة المنطقة للكرواتي لوكا مودريتش (13)، قبل أن يرد أصحاب الأرض بهدف لسيرخيو كاناليس تأكد بعد الاحتكام الى الفيديو “في أيه آر” بعد تمريرة من الأرجنتيني جيوفاني لو سيلسو (67).

لكن سيبايوس الذي دخل بدلا من سيرخيو ريغيلون في ربع الساعة الأخير، قال كلمته بتسجيله هدف الفوز في الدقيقة 88 من المباراة التي خسر فيها فريقه جهود الفرنسي كريم بنزيمة بسبب اصابة في يده، ما اضطر سولاري الى استبداله خلال استراحة الشوطين.

وأفاد ريال بهذا الفوز، من تعثر ديبورتيفو ألافيس أمام جيرونا السبت (1-1)، لكي يزيحه عن المركز الرابع الأخير المؤهل الى دوري أبطال أوروبا، وبنفس عدد نقاط إشبيلية الثالث الذي خسر الأحد أمام أتلتيك بلباو صفر-2.

وكان سيبايوس قد عبر بدوره عن شعوره بمزيج من السعادة والحزن في نفس الوقت، بعد إنقاذ فريقه من السقوط من جديد في بطولة الليجا.

اللاعب الإسباني عبر عن سعادته بقيادة فريقه بتحقيق الهدف الأهم وهو الفوز وحصد النقاط الثلاث، لكنه في الوقت نفسه حزين بسبب الاستقبال الغير جيد من جماهير ناديه السابق.

مقالات ممكن أن تعجبك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شاهد أيضاً

عائق وحيد يمنع بوجبا من الانتقال لريال مدريد

لم يتأخر الفرنسي بول بوجبا، لاعب مانشستر يونايتد الإنجليزي في الكشف عن رغبته بارتداء قميص …