الملف اللاتيني لاستضافة المونديال ينتظر دعم ميسي وسواريز

أعرب القائمون على ملف طلب التنظيم المشترك، بين الأرجنتين وأوروجواي وباراجواي، لبطولة كأس العالم 2030 لكرة القدم، عن ثقتهم، في الحصول على دعم نجمي برشلونة الإسباني.

وقال فيرناندو مارين، منسق الملف، إنه واثق من دعم اللاعبين الأرجنتيني ليونيل ميسي والأوروجوياني لويس سواريز مهاجمي البارسا، ونجوم آخرين لهذا الملف.

وأوضح مارين، على هامش مؤتمر صحفي عقد، اليوم الإثنين،في العاصمة الأرجنتينية بوينس آيرس للإعلان عن بعض النقاط التي تم الاتفاق عليها بين مسؤولي الدول الثلاث: “ميسي سينضم لدعم ملفنا ، ولويس سواريز أيضا بالتأكيد. كشفنا لهم عن رغبتنا في دعمهما، ويبدو أنه لا توجد أي عقبة بهذا الشأن”.

وتطمح البلدان الثلاثة إلى الاحتفال بمرور 100 عام، على انطلاق أول نسخة من بطولات كأس العالم في 1930 بأوروجواي.

وأعلن وزير الرياضة الأرجنتيني كارلوس ماك أليستر، وجود حملة ضخمة ومكثفة للترويج لملف التنظيم الثلاثي لهذه البطولة، وذلك خلال بطولة كأس العالم 2018 بروسيا.

وقال ماك أليستر : “هناك مجموعة من رجال الأعمال ستسهم في تمويل هذه الحملة، حتى لا تتحمل حكومات الدول الثلاثة تكاليف باهظة في الترويج لملف التنظيم المشترك”.

وكان ماك أليستر أشار إلى الدعم المنتظر من ميسي في الترويج لهذا الملف، وقال: “بالنسبة لنا، من المهم للغاية أن نشعر بدعم اللاعبين بعيدًا عن أي دلالات سياسية”.

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى