بالأرقام.. ميسي يتفوق على ريال مدريد في الدوري الإسباني

التحكم في النص :
تكبير الخط تكبير الخط تصغير الخط تصغير الخط

هبة سبور - متابعة

واصل النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي مهاجم نادي برشلونة الإسباني تفوقه الكاسح على جميع خصومه هذا الموسم حيث قاد الفريق للفوز أمام خيتافي بنتيجة 2-1 بصعوبة واستطاع أن يسجل هدف فريقه الافتتاحي بالمباراة ليرفع رصيده التهديفي بالليغا للهدف رقم 16.

وعقب وصوله للهدف رقم 16 بالليغا أصبح ميسي مشاركاً في 26 هدفاً من مجموع ما سجله برشلونة هذا الموسم وهو ما يعني تفوقه على نادي ريال مدريد بأكمله الذي يعاني كثيراً ببطولة الليغا هذا الموسم.

ويتصدر كريم بنزيمة مهاجم الميرنغي قائمة هدافي الفريق ببطولة الليغا برصيد 7 أهداف يليه كلاً من الويلزي غاريث بيل والمدافع سيرخيو راموس قائد الفريق برصيد 4 أهداف لكل لاعب.

كما سجل مارسيلو ظهير الفريق هدفين فيما سجل مواطنه الشاب فينيسوس جونيور هدف وحيد وهو الذي انتقل للميرنغي قادماً من نادي فلامينغو البرازيلي مقابل 45 مليون يورو.

وتؤكد لغة الأرقام بأن هذا الموسم يعد بالصادم لنادي ريال مدريد الذي أظهر مردوداً سيئاً وفقر هجومي واضح منذ رحيل النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو نجم الفريق السابق الذي انتقل لصفوف نادي يوفنتوس الإيطالي مطلع هذا الموسم.

وساهم ليونيل ميسي في 26 هدف من مجموع ما سجله نادي برشلونة هذا الموسم متفوقاً على نادي ريال مدريد بالكامل الذي لم يسجل سوى 24 هدفاً ببطولة الليغا حتى الأن.

وكان ريال مدريد قد تعرض للهزيمة أمام ريال سوسيداد بهدفين نظيفين على ملعب سانتياغو برنابيو وهي الهزيمة السادسة للنادي الملكي هذا الموسم بالبطولة ليتخلف بفارق 10 نقاط كاملة عن برشلونة صاحب الصدارة.

وكان نادي ريال مدريد قد أعلن التعاقد مع النجم الشاب براهيم دياز لاعب وسط مانشستر سيتي الإنجليزي السابق هذا الشتاء في محاولة لاضافة عنصر هجومي مهاري في ظل تراجع أداء العديد من لاعبي الفريق الملحوظ هذا الموسم.

ولم ينجح ريال مدريد في ابرام صفقات قوية هذا الموسم خاصةً في فترة الانتقالات الصيفية الماضية وعقب رحيل كريستيانو رونالدو فشل مسؤولي الميرنغي في تعويض وهو ما سوف يدفع النادي الملكي لمحاولة ضم البلجيكي إيدين هازارد لاعب تشيلسي والهدف القوي للفريق في ظل رغبته بتحقيق ذلك.

بدأ ميسي مسيرته مع الكرة باحدى الأندية التابعة لمدينة روزاريو وهي مسقط رأسه حيث كان هذا النادي يُشرف على تدريبه والده وخلال فترة قصيرة خضع ميسي للفحوصات الطبية التي أثبتت معاناته من مرض عبارة عن خلل بهرمونات النمو وهو ما سبب له أزمة كبيرة طوال مسيرته.

وكان ميسي تحت أنظار نادي ريفر بلايت الأرجنتيني والذي كان يرغب في التعاقد مع اللاعب في هذا الوقت إلا أن تردد المسؤولين حال دون اتمام هذه الخطوة بسبب عدم قدرتهم على التكفل بمصاريف علاجه من مرضه والبالغى نحو 900 يورو إسبوعباً.

ثم لفت ميسي أنظار نادي برشلونة الإسباني نحوه حيث قدم له السكيرتير الفني للفريق وقتها عرضاً بالذهاب للمدينة الكتالونية والخضوع للمعايشة هناك وهو ما استجاب له اللاعب وعائلته اللذين قرروا تجربة هذه المغامرة الشيقة.

وعقب ذهابه الى إسبانيا أبهر ميسي الجميع بإمكانياته وفنياته الساحرة لدرجة قيام مسؤولي النادي الكتالوني حينها بتقديم عرضاً مميزاً لضمه مع التكفل بمصاريف علاجه من المرض الذي يعاني منه

وانضم ميسي لصفوف فريق لامسيا وتألق بين صفوفه ليتم تصعيده للفريق الأول تحت قيادة المدرب فرانك ريكارد الذي نجح البرغوث الأرجنتيني في نيل ثقته على الرغم من صغر عمره.

وبدأ ميسي مسيرته مع التألق والابداع رفقة الفريق الأول حتى الان فحقق العديد من الألقاب الهامة وعلى رأسها دوري أبطال أوروبا وكأس السوبر الأوروبي وكأس العالم للأندية والسوبر الإسباني والليغا وكأس ملك إسبانيا والعدي.

مقالات ممكن أن تعجبك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شاهد أيضاً

عائق وحيد يمنع بوجبا من الانتقال لريال مدريد

لم يتأخر الفرنسي بول بوجبا، لاعب مانشستر يونايتد الإنجليزي في الكشف عن رغبته بارتداء قميص …