بسبب ميسي.. رونالدو يقع في تحدٍ صعب

استعاد البرتغالي كريستيانو رونالدو، نجم ريال مدريد، بريقه في العام الحالي، بعد بداية سيئة للموسم مع الفريق الملكي، خاصة في الليجا.

ووفقًا لما نشرته صحيفة “موندو ديبورتيفو” الكتالونية، فإنَّ كريستيانو رونالدو، يواجه تحديًا صعبًا بالاختيار بين المنافسة على لقب هداف الليجا، أو المحافظة على صدارة قائمة هدافي التشامبيونزليج (14 هدفًا).

وأشارت إلى أنَّ رونالدو سيواجه صعوبة في اتخاذ القرار، خاصة وأنه يريد الفوز بكل شيء، بجانب خطة الراحة الجيدة التي اتبعها في الفترة الأخيرة، بناء على تعليمات مدربه الفرنسي زين الدين زيدان.

 وأوضحت الصحيفة، أنَّ رونالدو يريد الفوز بلقب هداف دوري أبطال أوروبا، بجانب الدوري الإسباني أيضًا، لذلك سوف يلعب منذ البداية أمام أتلتيكو مدريد في ديربي مدريد يوم الأحد المقبل، ومباراة إياب ربع نهائي دوري الأبطال ضد يوفنتوس، يوم الأربعاء بملعب سانتياجو برنابيو.

وأكدت أن كريستيانو، أصبح يتوهج مع نهاية كل موسم منذ تولي الفرنسي زين الدين زيدان، تدريب ريال مدريد، في يناير 2016، موضحة أنه سجَّل 11 هدفا في آخر 5 مباريات بكل البطولات.

ولفتت إلى أن رونالدو يريد الوصول لصدارة هدافي الليجا، بعدما وصل إلى 22 هدفًا خلف ليونيل ميسي، لاعب برشلونة بـ4 أهداف، والذي قد يغيب عن المشاركة ضد ليجانيس غدا، لمعاناته من بعض المشاكل العضلية، بجانب أنه قد يحصل على بعض الراحة قبل نهاية الموسم استعدادًا للمونديال.

وختمت الصحيفة بأن كريستيانو رونالدو قد يعتلى صدارة هدافي الليجا إذا استمر بنفس مستواه في الفترة المقبلة، بعدما كان خارج الصورة قبل مطلع العام الجاري.

زر الذهاب إلى الأعلى