المنتخب المغربي يتفوق على نضيره الصربي في أول محك قبل المونديال

حقق المنتخب الوطني المغربي فوزا معنوي مهم على حساب نضيره الصيربي في المباراة الودية التي جمعت الطرفين مساء اليوم السبت بملعب الأولمبيكو بمدينة تورينيو الإيطالية ,  والتي تندرج ضمن إستعدادات المنتخبين لكأس العالم روسيا 2018 .

 

الشوط الأول إنتهى مغربيا نتيجة وأداء بحيث ترجم أبناء المدرب هيرفي رونار تفوقهم على العشب الأخضر لهدف السبق عن طريق المهاجم حكيم زياش من ضربة جزاء في الدقيقة 29 , قبل أن يعيد ناديتش عقارب المباراة لنقطة الصفر بعدما سجل هدف التعادل من خطأ فادح في التغطية على مستوى العمق الدفاعي , وقبل نهاية الشوط الأول بخمس دقائق نجح بوطيب في اعادة التقدم للمنتخب الوطني المغربي بعد تسجيله للهدف الثاني من رأسية محكمة بعد تلقيه لعرضية ملمترية من المتألق زياش .

 

الشوط الثاني كان تكتيكي أكثر حاول من خلاله المدرب رونار ترك الفرصة للاعبين الأساسيين لإثبات قدراتهم ,حيث إنتظر حتى الدقيقة 73 لإدخال بوحدوز مكان بوطيب قبل أن يجري باقي التغييرات والتي كان أخرها دخول نجم الشان أيوب الكعبي مكان حكيم زياش في الدقيقة 91 , ليعن بعدها بدقائق الحكم ماركو دي بيلو نهاية المباراة بتفوق المنتخب المغربي على نضيره الصيربي بهدفين مقابل هدف واحد .

 

المباراة عرفت حضور جماهيري غفير للجالية المغربية من جميع الدول الأروبية وكذلك من المغرب و التي تنقلت لمساندة الأسود في هذا المحك الإختباري في إنتظار المباراة الثانية التي سيواجه فيه ابناء المدرب هيرفي رونار المنتخب الأوزبكي يوم الثلاثاء المقبل بملعب محمد الخامس بالدار البيضاء .

زر الذهاب إلى الأعلى