مباراة كرة قدم تنتهي بنتيجة 95-0 في الدوري السيراليوني.. وإتحاد الكرة يفتح تحقيقا رسميا

يعيش عشاق كرة القدم عبر العالم على وقع أغرب نتيجة يمكن مشاهدتها أو الوصول إليها في مباريات كرة القدم؛ حيث نجح فريق في الفوز على آخر بنتيجة 95-0.

حقق فريق كاهونلا رينجرز الفوز على نظيره ولومبنبو يونايتد بنتيجة 95-0، ضمن منافسات دوري الدرجة الثانية السيراليوني.

ولم تكن تلك هي النتيجة الوحيدة الغريبة؛ حيث فاز فريق جولف إف سي على نظيره كوكيوما لبنان بنتيجة 91-1 في نفس المسابقة.

وشهدت المباراتان تسجيل 187 هدفاً، ما تسبب في حالة جدل كبيرة في الأوساط الكروية في سيراليون بحسب ما نقلته إذاعة “راديو مونت كارلو” الفرنسية.

الغريب أن الشوط الأول في المباراتين انتهى بنتيجة 2-0 و7-1 على الترتيب، ما يعني أن الشوط الثاني في كلا المباراتين شهد تسجيل نحو 90 هدفًا، بمعدل هدفين في كل دقيقة.

ووفقًا للإذاعة، فقد شهدت المواجهتان عدة إحصاءات غير مسبوقة، منها حالات طرد متعددة، وترك حكم إحدى المباراتين اللقاء بين الشوطين، كذلك تسجيل أحد اللاعبين بمفرده لـ 30 هدفًا.

فريقا جولف إف سي وكاهونلا رينجرز اللذان فازا بالنتيجتين التاريخيتين تساويا في عدد النقاط بـ32 نقطة لكل منهما؛ حيث كان الفاصل بينهما من أجل التأهل للدوري هو عدد الأهداف.

من جانبه، أصدر الاتحاد السيراليوني لكرة القدم بيانًا رسميًا، أكد فيه على أنه لن يتسامح مع أي تلاعب في المباريات، مؤكدًا فتح تحقيق رسمي بشأن وجود تلاعب بنتائج المباراتين، محذرًا الأندية المشتركة في الأمر من العواقب الوخيمة لما قاموا به.

وكانت واقعة مشابهة قد حدثت في دوري المناطق الفرنسي في مايو الماضي؛ حيث فاز فريق أرليز 22-1 على سيبتيميز، ما منح الفائز التأهل للمرحلة الأعلى في الدوري، ورغم فتح التحقيق إلا أنه حُفظ لاحقاً.

ويُعتقد أن أكبر فوز في تاريخ كرة القدم تحقق في مدغشقر عام 2002 عندما تغلب أديما 149-0 على نظيره لوميرين، وسجل لاعبو الفريق الخاسر عن قصد هدفًا تلو الآخر في مرماهم احتجاجًا على قرارات التحكيم.

Veritabanına bağlanırken hata oluştu: Too many connections
jojobetVeritabanına bağlanırken hata oluştu: Too many connections
زر الذهاب إلى الأعلى