ليفربول ومانشستر يونايتد ينتظران فشل صفقة برشلونة وأتلتيكو

وكالات

أفادت تقارير صحفية، اليوم الأحد، أن الثنائي الإنجليزي مانشستر يونايتد وليفربوليتنافسان على التعافد مع لاعب وسط أتلتيكو مدريد ساؤول نيجيز.

كما يخوض برشلونة والفائزون بلقب الليجا مفاوضات متقدمة بشأن صفقة تبادلية، حيث من المتوقع أن تقضي الصفقة بانتقال ساؤول إلى ملعب نو كامب وعودة أنطوان جريزمان إلى واندا متروبوليتانو.

ووفقًا لما كشفناه في وقت سابق، فإن العملاقين الإنجليزيين يمكن أن يقتنصا اللاعب البالغ من العمر 26 عامًا إذا فشلت المحادثات مع برشلونة.

قد يكون الريدز مهتمين بشكل خاص بتعزيزات وسط الملعب، بعد رحيل جورجينيو فينالدوم إلى باريس سان جيرمان في وقت سابق من هذا الشهر.

لقد فقد ساؤول حظوظه مع دييجو سيميوني ولم يُسمح له بالحصول على مكان ثابت في المنطقة المفضلة لديه في خط الوسط، مع وصول رودريجو دي بول من أودينيزي مما أدى إلى تراجعه بشكل أكبر.

يبدو أن سيميوني الآن على استعداد للسماح للاعبه بالرحيل مقابل 40 مليون يورو (34.3 مليون جنيه إسترليني)، وذلك في ظل بقاء 5 سنوات في عقد ساؤول مع أتلتيكو مدريد.

في هذه الأثناء، يحتاج برشلونة إلى خفض رواتبه بشكل كبير للامتثال للحد الأقصى الصارم للرواتب في الدوري الإسباني بينما يستعدون للتوصل إلى صفقة جديدة مع ليونيل ميسي.

مع زيادة أجر جريزمان عن 300 ألف جنيه إسترليني في الأسبوع، فهو اللاعب الأعلى أجراً في نو كامب بعد انتهاء عقد ميسي القديم.

في حين أن أتلتيكو متفائل بشأن إبرام صفقة مع غريمه الإسباني، هناك قلق من أن برشلونة سيكون مترددًا في إعادة جريزمان بعد موسمين فقط بعد بيع لويس سواريز إلى نادي العاصمة الإسباني، حيث لعبت أهداف الأوروجواياني البالغ عددها 21 هدفًا الدور الأكبر في فوز الفريق بلقب الليجا.

ومع ذلك، فإن التوصل إلى اتفاق مع برشلونة سيكون أكثر فائدة لأتليتي من البيع ساؤول إلى أندية إنجلترا حيث سيحصلون على جريزمان في المقابل.

ومع ذلك، إذا انتقل ساؤول إلى مانشستر يونايتد أو ليفربول، فقد تم وصف مهاجم ولفرهامبتون رافا مير بأنه قد يصل إلى واندا.

قضى اللاعب الإسباني البالغ من العمر 24 عامًا المواسم الثلاثة الأخيرة بعيدًا عن مولينو منذ وصوله في 2018، وكان هداف ويسكا في 2020-21 حيث هبط الفريق إلى الدرجة الثانية في إسبانيا.

زر الذهاب إلى الأعلى