صراع تكتيكي تونسي بين الشابي والبنزرتي في “الديربي 130”

يوسف أقضاض : هبة سبور

سيخوض ناديي الرجاء و الوداد نزالهما مساء اليوم السبت بمركب محمد الخامس بالدار البيضاء بطابع خاص و استثنائي في تاريخي الفريقين معا تحت قيادة طاقمين تونسيين لكل واحد منهما فلسفة عمله.

وسيشهد ديربي اليوم صراعا ثنائيا، بين اللاعبين من جهة و الطاقمين التونسيين من جهة أخرى، بين شيخ المدربين التونسيين فوزي البنزرتي و تلميذه لسعد الشابي جردة.

و تختلف فلسفة كل مدرب عن أخر، إذ يعتمد فوزي البنزرتي على خبرته و معرفته الدقيقة بأجواء الديربي و أسراره، إذ سبق له أن قاد كلا الفريقين معا في الديربي،كما يعتمد على نهجه الهجومي المعروف و اسلوب 3-3-4.

بينما يدخل المدرب التونسي لسعد الشابي جردة غمار الديربي لأول مرة في تاريخه بطموح الشباب لصناعة التاريخ و تحقيق فوز يرفع من قيمته كمدرب قادم بقوة في عالم التدريب، و يعتمد غالبا في خططه على أسلوب مغاير عن البنزرتي، بالاعتماد على 1-3-2-4 أو 2-4-4 كما يتميز بصرامته مع اللاعبين واعادة الإنضباط للفريق.

زر الذهاب إلى الأعلى