ألبا: منتخب إسبانيا يعيش موقفًا مزعجًا

اس اريبيا

تسلم جوردي ألبا، لاعب برشلونةومنتخب إسبانيا، شارة قيادة الماتادور، نظرًا لإيجابية حالة سيرجيو بوسكيتس، خلال الأيام الماضية وعودة لاعب الوسط إلى منزله لقضاء الحجر الصحي.

وعقد ألبا مقابلة مع النسخة الإسبانية لـ «آس»، وجاءت تفاصيلها كالتالي:

*كيف عشت أنباء انتشار فيروس كورونا في معسكر منتخب إسبانيا؟

-عندما وصلت نتائج التحاليل، نظرنا إلى بعضنا البعض، وسط حالة من الارتباك، ولكن علينا تجاوزه، وعشنا طوال الموسم في هذا الموقف الاستثنائي، ولا أرغب في قول أننا تعودنا، ولكننا مستعدون لمواجهة جميع هذه المواقف.

*كيف سيكون شعورك إذا أبلوغك بإيجابية حالتك وإرسالك إلى المنزل، مثلما حدث لبوسكيتس ويورنتي؟

-حسنًا تخيل الأمر، هذا موقف مزعج للغاية، ولكننا سنتجاوزه، وأتمنى عودة بوسكيتس ويورنتي، وأنا لست المختص في اتخاذ هذه القرارات، إنها من صميم عمل لويس إنريكي، ولكن سعادتي الأكبر ستكون إعادة شارة القيادة لبوسكيتس، وأتمنى تعافيه وعودته، وهو ليس فقط الأفضل في مركزه بل يعتبر زميل كبير وشخصية عظيمة وقائد في المنتخب الكل يحبه ويحترمه، ومن الصعب أن تتواجد هنا متحمسًا بالمشاركة في بطولة اليورو، وبعدها يخبرونك بحالتك الإيجابية والعودة إلى منزلك.

*حدثنا عن الحالة المعنوية للمنتخب؟

-نحن في حالة جيدة، وعلينا منح الأمور طبيعتها وخوض التدريبات والاستعداد بأفضل شكل ممكن، ولا يوجد شيء أمامنا سوى مواصلة العمل والحفاظ على الجانب الإيجابي.

*هل تتفق مع ضرورة تطعيم اللاعبين؟

-لا يجب على اللاعبين الإدلاء برأيهم، إذا قالوا لنا بضرورة التلقيح سنفعل، وسنقوم بالأمور على الرحب والسعة.

*ستصلون لمرحلة بعيدة في البطولة؟

-أتمنى أن يحدث هذا الأمر، وسنلعب من أجل الفوز في كل مباراة، وهذه هي بطولة أمم أوروبا، ونحن متفائلون بالرغم من كل ما يحدث حولنا.

*كيف ترى اللاعبين الشباب المتواجدين الآن مع المنتخب الإسباني؟

-هم لاعبون شباب ومتعطشون ويريدون الفوز، ولدينا مجموعة جيدة رفقة لاعبين شباب لأنهم جاءوا من مسابقات وأندية كبيرة ومع مدرب يعرف ما يريده وما يتعين فعله في الملعب، وفي الحقيقة أنا معجب بما أراه، ومتفائل وإذا لعبنا بشكل جيد أعتقد أننا سننافس على لقب البطولة، ولكن علينا أن نتوخى الحذر لأننا كنا مرشحين للفوز ببطولة البرازيل 2014 وفرنسا 2016، ولم تسر الأمور معنا على ما يرام.

زر الذهاب إلى الأعلى