أرقام قياسية تنتظر كريستيانو رونالدو في اليورو

وكالات

يتطلع كريستيانو رونالدو، قائد منتخب البرتغال، للتألق في بطولة كأس أمم أوروبا «يورو 2020» التي تنطلق يوم الجمعة المقبل، ليعوض إخفاقه مع فريقه يوفنتوس في التتويج بلقب دوري أبطال أوروبا.

وتضع البرتغال آمالا كبيرة على كريستيانو رونالدو، الهداف التاريخي للفريق، من أجل الظفر بلقب كأس أمم أوروبا للمرة الثانية على التوالي، بعد أن حقق الفريق اللقب النسخة الماضية عام 2016، وهو إنجاز لم يحققه سوى منتخب إسبانيا (2008 و2012).

ويلعب منتخب البرتغال، حامل اللقب، في المجموعة السادسة، وهي مجموعة وصفها النقاد بأنها «مجموعة الموت»، كونها تضم أيضا منتخبات فرنسا، وألمانيا، والمجر.

وسيكون كريستيانو رونالدو أمام تحدٍ كبير لإثبات جدارته أمام المنتخبات الكبرى، بعد الاتهامات الموجهة له بتراجع مستواه أمام الكبار، مقابل التألق أمام المنتخبات المغمورة.

تاريخ كريستيانو رونالدو مليء بالإنجازات، لكنه يستعد لتحقيق حفنة جديدة من الأرقام القياسية في كأس أمم أوروبا. فيما يلي نستعرض 6 أرقام تنتظر الدون في المحفل القاري.

الأكثر مشاركة في النهائيات
هناك 17 لاعبا من جنسيات مختلفة شاركوا في بطولة كأس أمم أوروبا 4 مرات عبر التاريخ، من بينهم كريستيانو رونالدو، لكن الدون هو اللاعب الوحيد في الوقت الحالي الذي يمكنه زيادة رصيده إلى 5 مشاركات، وذلك حال شارك في مباراة واحدة فقط خلال النسخة المقبلة التي تستضيفها 11 مدينة مختلفة.

رونالدو شارك من قبل في نسخ 2004، و2008، و2012، و2016، علما بأنه وصل إلى النهائي في أول مشاركة له، وتوج باللقب في المرة الأخيرة.

السويدي زلاتان إبراهيموفيتش شارك هو الآخر في 4 نسخ، وكان بإمكانه خوض النسخة الخامسة هذا الصيف بعدما تراجع عن قراره بالاعتزال الدولي، لكن لسوء حظه تعرض لإصابة ستبعده عن البطولة.

الهداف التاريخي
سجل كريستيانو رونالدو 9 أهداف في بطولة كأس أمم أوروبا على مدار المشاركات الأربع، حيث أحرز أول أهدافه في البطولة في مرمى اليونان خلال نسخة 2004، وكان ذلك هو أول هدف دولي له مع منتخب بلاده، قبل أن يضيف 8 أهداف أخرى.

ويتساوى كريستيانو رونالدو في رصيد الأهداف مع الفرنسي المعتزل ميشيل بلاتيني، الذي أحرز أهدافه التسعة في نسخة واحدة (1984).

لذلك فإن أي هدف يسجله كريستيانو رونالدو في بطولة أمم أوروبا المقبلة يعني أنه سيتربع على عرش القارة لأعوام طويلة، خصوصا أن أقرب منافس له هو الإنجليزي المعتزل ألان شيرر، برصيد 7 أهداف.

الأكثر مشاركة في المباريات (التصفيات والنهائيات)
شارك كريستيانو رونالدو في 56 مباراة في تصفيات ونهائيات كأس أمم أوروبا، ويحتاج إلى 3 مباريات فقط ليتخطى الإيطالي جيانلويجي بوفون زميله في يوفنتوس (صاحب الـ58 مباراة)، ويصبح الأكثر مشاركة عبر التاريخ.

وأمام كريستيانو رونالدو فرصة لزيادة رصيده من المباريات إلى 63، حال تمكن من الوصول إلى المباراة النهائية.

وخلال مبارياته الـ56، حقق الدون 36 انتصارا، وتعادل 12 مرة، مقابل الخسارة 8 مرات.

تجدر الإشارة إلى أن رونالدو هو حاليا الأكثر مشاركة في النهائيات برصيد 21 مباراة.

الأكثر تسجيلا في مباراة واحدة
هناك 7 لاعبين سجلوا 3 أهداف «هاتريك» في مباراة واحدة خلال نهائيات كأس أمم أوروبا، ليس من بينهم حتى الآن كريستيانو رونالدو، الذي اعتاد على تسجيل الكثير من الأهداف في مباراة واحدة سواء على مستوى الأندية أو المستوى الدولي.

ومع منتخب البرتغال سجل صاحب الـ36 عاما «هاتريك» 9 مرات، منها مرتان سجل 4 أهداف في مباراة واحدة. ويأمل في تسجيل هاتريك واحد على الأقل في يورو 2020 لمعادلة الرقم القياسي.

أكبر هداف سنا في نهائي اليورو
قد يصبح كريستيانو رونالدو أكبر لاعب يسجل هدفا في نهائي بطولة أمم أوروبا، حال سجل يوم 11 يوليو المقبل.

لاعب واحد فقط فوق سن الـ30 عاما سجل هدفا في نهائي بطولة أمم أوروبا، هو الألماني بيرند هولزنبين، عندما أحرز هدفا في مرمى تشيكوسلوفاكيا في نسخة 1976 بعمر 30 عاما و103 أيام.

لقبان كقائد
حال تمكن منتخب البرتغال من الفوز بلقب كأس أمم أوروبا المقبلة، سيرفع كريستيانو رونالدو اللقب على ملعب «ويمبلي» للمرة الثانية، بعد أن رفعه في النسخة الماضية.

وقتها سيعادل رقم الإسباني إيكر كاسياس، الوحيد الذي فاز باللقب مرتين كقائد، حيث فعلها عامي 2008 و2012

إغلاق