ديشامب يهاجم لابورت وينعته بالكذب

وكالات

اتهم مدرب المنتخب الفرنسي ديديه ديشامب مدافع مانشستر سيتي إيمريك لابورت الذي اختار اللعب للمنتخب الإسباني على الفرنسي، بالكذب بشأن تبادل الرسائل بينهما.

وقال ديشامب في مقابلة مع صحيفة «لا بروفينس»: «ما يضجرني هو ما يمكنه قوله وهو كذب، الرسالة الوحيدة التي تلقيتها منه كانت في شهر أكتوبر عن وضع محدد بشأن إصابة كان قد تعرض لها في سبتمبر».

وقال لابورت الذي ولد ونشأ في فرنسا إنه لم يتلق ردا من مدرب المنتخب الفرنسي حين أرسل له رسالة.

وحصل لابورت على الجنسية الإسبانية في شهر مايو الماضي، واستدعاه مدرب المنتخب الإسباني لويس إنريكي الأسبوع الماضي.

وقال ديشامب «لك الحرية، لقد كنت دوما في القوائم الأولية للمستدعين، ولكن كانت هناك منافسة».

ويعد لابورت أحد اللاعبين المميزين في قائمة مانشستر سيتي، حيث خاض مع الفريق السماوي هذا العام في كل البطولات 27 مباراة، بواقع 2249 دقيقة، استطاع أن يسجل خلالها هدفين، وتوج مع الفريق ببطولة كأس كاراباو، بالإضافة إلى الدوري الإنجليزي في هذا العام لكنه خسر نهائي بطولة دوري أبطال أوروبا.

واستطاع ديشامب أن يحقق إنجازا كبيرا مع منتخب فرنسا بالتتويج ببطولة كأس العالم 2018 وهي البطولة التي أقيمت في روسيا بعد الفوز على كرواتيا بالمباراة النهائية.

ويأمل ديشامب هذا العام في التتويج مع الديوك ببطولة كأس الأمم الأوروبية، نظرًا للقوام المميز الذي يمتلكه المنتخب الفرنسي قبل انطلاق هذه البطولة، حيث يعد من المرشحين للفوز باللقب.

وشهدت قائمة منتخب فرنسا استعدادا لليورو تواجد كل من كريم بنزيما مهاجم ريال مدريد بالإضافة إلى كيليان مبابي مهاجم باريس سان جيرمان، فضلا عن العديد من الأسماء البارزة التي حققت بطولة كأس العالم وعلى رأسها بول بوجبا وكانتي لاعب وسط تشيلسي والمتوج مع فريقه ببطولة دوري أبطال أوروبا هذا العام.

إغلاق