تشافي يقترب من تدريب برشلونة بدلاً من كومان

وكالات

كشفت تقارير صحفية إسبانية في الساعات الماضية عن اقتراب نجم برشلونةالسابق تشافي هيرنانديز، المدير الفني الحالي لفريق السد القطري، من تولي مسؤولية تدريب البارسا، بدلاً من المدرب الحالي رونالد كومان.

واستقرت إدارة نادي برشلونة بنسبة 99 في المائة على الإطاحة برونالد كومان من على رأس الإدارة الفنية لفريق الكرة الأول بالنادي، بعد تراجع النتائج مؤخراً بشكل كبير، مما أضعف من فرص بقاء المدرب الهولندي، في الموسم الجديد، فضلاً عن عدم قناعة خوان لابورتا، رئيس نادي برشلونة ببقاء كومان.

وتعرض برشلونة أمس الأحد للخسارة أمام نظيره سيلتا فيجو بنتيجة 2-1، مما أنهى آمال الفريق الكتالوني تماماً في إمكانية الفوز بلقب الدوري الإسباني، حال تعثر منافسيه ريال مدريد ونظيره أتلتيكو مدريد متصدر جدول الترتيب حالياً.

وكتبت صحيفة «سبورت» الكتالونية والمقربة من إدارة النادي الكتالوني، في تقرير لها اليوم الاثنين، أن نجم البارسا السابق تشافي هيرنانديز يقترب من تولي مسؤولية تدريب برشلونة.

وأوضحت صحيفة «سبورت» أن الاتصالات بين خوان لابورتا رئيس نادي برشلونة وبين تشافي بدأت بالفعل، وأن المفاوضات بين الجانبين تشهد تقدماً كبيراً حالياً، وفي حال التوصل لاتفاق نهائي مع تشافي فسيعلن نادي برشلونة فوراً عن إقالة رونالد كومان.

ويستمر عقد رونالد كومان الذي تم توقيعه في عهد الرئيس السابق جوسيب ماريا بارتوميو، حتى نهاية الموسم المقبل، ولكن إدارة برشلونة قررت عدم استكماله بعد خروج الفريق صفر اليدين في المسم الجاري، باستثناء الفوز ببطولة كأس ملك إسبانيا.

وينتظر أن يصل تشافي هيرنانديز إلى إسبانيا اليوم الاثنين 17 مايو 2021، من أجل قضاء عطلته السنوية قبل انطلاق الموسم الكروي الجديد في قطر.

وأوضحت تقارير إسبانية إذاعية أن خوان لابورتا ستجمعه جلسة خلال الأيام المقبلة مع تشافي أثناء وجوده في إسبانيا لإنهاء الاتفاق بين الجانبين بشكل كامل.

وكان تشافي قد جدد عقده في الأسبوع الماضي مع ناديه السد القطري، لمدة عامين إضافيين تنتهي في 2023، لكن العقد يتضمن بند يسمح له بالرحيل إلى برشلونة وفسخ تعاقده دون أي مشكلات حال رغب برشلونة في التوقيع مع المدرب الشاب صاحب الـ 41 ربيعاً.

يذكر أن تشافي لم يذهب إلى كتالونيا منذ عامين بسبب الظروف التي فرضها في الفترة الماضية تفشي فيروس كورونا المستجد، لكنه حالياً سيقضي الأجازة في وطنه الذي طال شوقه إليه.

إغلاق