سيميوني يتلقى صدمة قوية

وكالات

الخطأ ممنوع، شعار رفعه نادي أتلتيكو مدريد، قبل 3 جولات فقط من نهاية عمر الدوري الإسباني في الموسم الجاري، في ظل اشتعال المنافسة على لقب الليجا بينه وبين غريميه التقليديين ريال مدريد، حامل اللقب، ونظيره برشلونة عملاق كتالونيا.

ويحتل أتلتيكو مدريد، بقيادة مدربه الأرجنتيني دييجو سيميوني، حالياً قمة جدول ترتيب الدوري الإسباني برصيد 77 نقطة، بفارق نقطتين فقط عن غريميه ولكن يتفوق ريال مدريد على برشلونةبفارق المواجهات المباشرة ولكل منهما 75 نقطة.

وسقط أتلتيكو مدريد في فخ التعادل مع مضيفه برشلونة في المباراة الأخيرة، وكان مهدداً بفقدان صدارته لولا أن ريال مدريد رفض الهدية وتعادل بدوره مع إشبيلية بنتيجة 2-2.

ويستعد أتلتيكو مدريد لماوجهة نظيره ريال سوسيداد يوم الأربعاء المقبل، ضمن منافسات الجولة السادسة والثلاثين من عمر الليجا الإسبانية.

وكشفت تقارير صحفية إسبانية، اليوم الاثنين أن فريق أتلتيكو مدريد يواجه أزمة كبيرة خلال مباراته أمام ريال سوسيداد، حيث سيفتقد المدير الفني للفريق الأرجنتيني دييجو سيميوني، لجهود لاعب الوسط الموهوب الفرنسي توماس ليمار.

وتعرض توماس ليمار لإصابة قوية خلال مباراة برشلونة بعد أقل من ربع ساعة من انطلاق المباراة، وتحديداً في الدقيقة 12، بعدما تعرض لإصابة عضلية لم يستطع معها استكمال المباراة.

وكشفت الفحوصات التي تعرض لها اللاعب خلال الساعات الماضية، وظهرت نتيجتها اليوم الاثنين أن توماس ليمار يعاني من إصابة عضلية في الفخذ الأيسر.

ونشر نادي أتلتيكو مدريد بياناً عبر موقعه الرسمي وحسابه على موقع التواصل الاجتماعي، اليوم الاثنين أكد فيه غياب نجمه توماس ليمار عن المباراة مع ريال سوسيداد، وأرفق تقريراً طبياً لم يحدد فيه درجة الإصابة أو فترة الغياب عن صفوف الأثلتي.

وجاء في بيان أتلتيكو مدريد: خضع توماس ليمار لفحوصات أكدت أنه يعاني من إصابة عضلية في فخذه الأيسر، وفي انتظار الاستجابة للعلاج، وحتى الآن لن يلعب أمام ريال سوسيداد، يوم الأربعاء، وربما أيضاً أمام أوساسونا يوم الأحد المقبل، في الجولة قبل الأخيرة من عمر الدوري الإسباني.

وقالت تقارير إن إصابة ليمار هى بمثابة صدمة كبيرة للمدرب الأرجنتيني سيميوني، نظراً لأن الموهوب الفرنسي لاعب أساسي في وسط ملعب أتلتيكو مدريد، ويعتمد عليه دييجو سيميوني في الأشهر الأخيرة، بشكل كبير، ولذا فإن غيابه يمثل صدمة كبيرة لسيميوني.

وكان توماس ليمار أحد ثلاثة لاعبين، بالإضافة إلى خوسيه ماريا خيمينيز وفيرساليكو، قد غابوا عن مران الأتلتي اليوم الاثنين.

ووفقاً للمعلومات من داخل معسكر أتلتيكو مدريد، فإن المدرب الأرجنتيني يفاضل بين ثلاثة لاعبين لخلافة توماس ليمار في تشكيلة الفريق أمام ريال سوسيداد، وهم: ساؤول نيجويز، وجيفري كوندوجبيا والبرتغالي الموهوب جواو فيليكس.

وأوضحت تقارير إسبانية من قلب معقل الروخيبلانكوس، أن هذه لن تكون الأزمة الوحيدة التي ستواجه دييجو سيميوني في ظل غموض موقف نجمه خوسيه ماريا خيمينيز، بدوره من المواجهة مع ريال سوسيداد.

زر الذهاب إلى الأعلى