كومان يعلق على التحكيم ومباراة الريال واشبيلية

وكالات

يستعد فريق برشلونة، بقيادة مدربه الهولندي رونالد كومان، لمواجهة صعبة أمام مضيفه فريق ليفانتي مساء غدٍ الثلاثاء، ضمن منافسات الجولة السادسة والثلاثين من عمر بطولة الدوري الإسباني، الدرجة الأولى لكرة القدم.

ويحتل برشلونة حالياً المركز الثالث في جدول ترتيب الدوري الإسباني برصيد 75 نقطة، بفارق الأهداف فقط خلف ريال مدريد الثاني، بينما يحتل القمة فريق أتلتيكو مدريد وله 77 نقطة، وذلك قبل 3 جولات فقط من نهاية الدوري الإسباني، في واحد من أكثر مواسمه اشتعالاً.

وتحدث رونالد كومان، المدير الفني لفريق برشلونة في مؤتمر صحفي اليوم الاثنين عن مباراة فريقه المرتقبة أمام نظيره ليفانتي، وصعوبة المنافس خلال الموسم الجاري، والموقف المشتعل على القمة بين الأندية الثلاثة المتنافسة، وكذلك مباراة ريال مدريد وإشبيلية أمس الأحد، التي انتهت بالتعادل السلبي وشهدت جدلاً كبيراً بسبب التحكيم.

وأقر كومان بصعوبة التنافس على لقب الليجا في الموسم الجاري، وقال: الدوري الإسباني حالياً مشتعل بشدة، سنحاول بذل كل ما في وسعنا في المباريات الأخيرة، هذا ما سنفعله، وسيفعله المنافسون الآخرون أيضاً.

وحول مباراة أتلتيكو مدريد التي انتهت بالتعادل، في الجولة الماضية قال: المباراة كانت متساوية بينان وبين أتلتيكو وسيطر كل فريق على أحد شوطيها، وأعتقد أنهم كانوا أفضل في الشوط الأول وخلقوا فرصاً كثيرة، لكننا كنا الطرف الأفضل في الشوط الثاني.

وتابع: بعد تعادل ريال مدريد وإشبيلية في هذه الجولة أيضاً أعتقد أننا في نفس الوضع، أتلتيكو مدريد كان منافسًا مباشرًا وهم متوفقون علينا بنقطتين، وكل ما علينا حالياً أن نفوز بمبارياتنا المتبقية وننتظر نتائج المنافسين.

وأوضح كومان ساخراً: في كرة القدم إذا سجل أحدهم ضربة جزاء، فأنا المدرب الأفضل، وإذا أضاع ضربة جزاء فأنا الأسوأ.

ورداً على سؤال بشأن رسالته لجماهير برشلونة التي تريد أن يفوز أتلتيكو مدريد باللقب حاليًا، حتى لا يفوز به ريال مدريد، قال كومان: نحن نؤمن بفرصتنا في الفوز بالدوري الإسباني حتى اللحظات الأخيرة، ونعتقد أننا قادرون على ذلك، ولكن الأمر ليس بيدنا حاليًا، وفي نفس الوقت فإن المنافسين لنا ريال مدريد وأتلتيكو قد يقترفون أخطاء.

وبشأن مستقبله وإمكانية أن يقال من تدريب برشلونة بعد نهاية الموسم، قال رونالد كومان: لا أريد الإجابة عن هذا السؤال، سأجيب عنه بعد المباراة الأخيرة لنا في الدوري، خوان لابورتا أخبرني أنه يثق بي وهو يساندني، وعقب نهاية الموسم قد تتغير الأمور ويمكننا الحديث وقتها عن ذلك.

وحول إذا ما كان يزعحجه أن يتم تقييمه بعد كل مباراة، أجاب: هذ الأمر يحدث لكل المدربين، لا أستطيع تغيير هذه الأمور ولكل شخص رأيه، الخاص به وتقييمه للأمور كما يراها من وجهة نظره.

وانتقل رونالد كومان، للرد على الأسئلة بشأن التحكيم ومباراة ريال مدريد وإشبيلية أمس التي انتهت بالتعادل 2-2، والتي أكد أنه لم يشاهدها حيث كان يتابع مباراة ميلان ويوفنتوس في الدوري الإيطالي، وقال: شاهدت أول ربع ساعة من مباراة ريال مدريد واشبيلية، ثم تابعت مباراة ميلان ويوفنتوس، لا أحب مشاهدة هذا النوع من المباريات لأنها تجعلني أتوتر، وأفضل معرفة النتيجة عقب نهاية المباراة.

ورداً على سؤال بشأن ما إذا كان ريال مدريد قد ظلم، قال كومان: أنا آخر شخص يتحدث عن الحكام حالياً، في وقت سابق قلت رأيي ولن يتغير، إذا كنت ترى أن ريال مدريد تعرض للظلم ضد اشبيلية من الحكم فهذه مشكلتك، كمدرب يأتي وقت لا نعرف فيه ما اذا كانت لمسة اليد في منطقة الجزاء ركلة جزاء أم لا، حتى الحكام يترددون في مثل هذه الكرات.

ورفض كومان التعليق على ما إذا كانت تقنية الفار، والتحكيم بالفيديو تحتاج لمزيد من التطوير أم لا.

وفي الختام تم توجيه سؤال لكومان، حول العقوبات المتوقعة على برشلونة بسبب مشاركته في تأسيس بطولة دوري السوبر الأوروبي، فقال: ليس لديّ رأى في نقاش السوبر الأوروبي، هذا أمر بين الاتحاد الأوروبي لكرة القدم وإدارة برشلونة، ولا أعلم بشأن هذه العقوبات التي تتحدثون عنها، ولا أهتم بهذا الأمر حاليًا.

إغلاق