الريال يستعيد لاعبين قبل السفر لمواجهة تشيلسي

وكالات

حلمت تدريبات فريق ريال مدريد اليوم الخميس 29 أبريل 2021، أنباء سعيدة لجماهير النادي الملكي قبل مباراة الفريق المرتقبة أمام نظيره تشيلسيفي إياب الدور نصف النهائي من بطولة دوري أبطال أوروبا، لكرة القدم في الموسم الجاري 2020/2021.

وسقط ريال مدريد في فخ التعادل الإيجابي 1-1 مع نظيره تشيلسي في مباراة الذهاب يوم الثلاثاء الماضي، ليكون الفريق الملكي مطالباً بضرورة التسجيل في ملعب المنافس، للإبقاء على آماله في التأهل إلى المباراة النهائية من البطولة التي يحمل الرقم القياسي في عدد مرات الفوز بها (13 لقباً).

وبدأت الأيام وعجلة الحياة تبتسم من جديد لمدرب ريال مدريد زين الدين زيدان، بعدما استعاد لاعبين مهمين جداً قبل المباراة المقبلة، وهما الظهير الأيسر الفرنسي فيرلاند مندي، ولاعب الوسط الدولي الأوروجواياني فيدي فالفيردي، كما يمكن أن يكون القائد والمدافع الصلد سيرجيو راموس، متاحاً بدوره أمام زيدان، ولكن فرص الدفع به في التشكيلة الأساسية تظل قليلة.

وعاش زيدان مع ريال مدريد أسوأ لحظاته يوم 18 أبريل الجاري حينما واجه خيتافي، ولا يوجد ضمن قائمته سوى 11 لاعباً فقط من الفريق الأول في ظل سلسلة الغيابات التي ضربت الفريق بسبب الإصابات المختلفة، ومنذ ذلك الوقت وحتى الآن بدأ زيدان في استعادة قواته بشكل بطيء جداً.

ووفقاً للأنباء الواردة من قلعة ريال مدريد، فقد تعافى فيدي فالفيردي من فيروس كورونا المستجد، وبات جاهزاً للعودة من جديد لمباريات الفريق، فيما يعيش فيرلاند مندي المرحلة الأخيرة من برنامج تجهيزه من الإصابة العضلية التي أبعدته في الفترة الماضية.

ويعتبر مندي وفالفيردي، من اللاعبين الأساسيين لزين الدين زيدان في الموسم الجاري، حيث أن الظهير الفرنسي هو خامس لاعب هذا الموسم من حيث دقائق المشاركة مع الفريق بـ 3197 دقيقة، كما أن فالفيردي خيار رائع دائما في وسط الملعب لدفع القوة والحيوية فيه.

وتحمل عودة اللاعبين أمام تشيلسي تحديداً أهمية كبيرة لريال مدريد من حيث رفع مستوى الفريق على الصعيد البدني، وهى النقطة التي عانى منها ريال مدريد في مباراة الذهاب على ملعبه ألفريدو دي ستيفانو، حيث سيعود زيدان للعب بأربعة لاعبين في الخط الخلفي عبر الدفع بفيرلاند مندي بدلاً من مارسيلو، وتعزيز خط الوسط بفيدي فالفيردي، وهى المنطقة التي تفوق فيها اللندنيون على المدريديستا، خاصة في الشوط الأول.

وعلى الرغم من عودة سيرجيو راموس بعد تعافيه وإمكانية مشاركته لبعض الدقائق في مباراة يوم السبت المقبل أمام أوساسونا من أجل الإطمئنان عليه، إلا أنه سيكون من الصعب الدفع به في موقعة تشيلسي الصعبة، وسيكون الاختيار في قلبي الدفاع بين الثلاثي: ناتشو ورافاييل فاران وإيدير ميليتاو، وقد يتم الدفع بالثلاثي حال قرر زيدان الاعتماد على ناتشو في مركز الظهير الأيمن، بدلاً من داني كارفخال، الذي لا زال بعيداً على الصعيد البدني والفني عن مستواه المعهود عقب عودته من الإصابة.

إغلاق