تفاصيل اجتماع لابورتا مع والد ميسي لتجديد عقده

وكالات

يعيش ليونيل ميسي حالة جيدة مقارنة بالشهور الماضية في برشلونة، بعد استعادة روح المنافسة التي رسمت على وجهه البسمة من جديد.

ميسي ينتهي عقده في يونيو 2021، وحتى الآن لم يتوصل لاتفاق مع إدارة البارسا بشأن هذا الأمر، خاصة أنه كان ينتظر وصول الرئيس الجديد، ورؤية مشروع رياضي ناجح قادر على إقناعه بالبقاء في الكامب نو.

ويبدو أن ملف ميسي سيتم حله قريبًا، وكل الأمور تشير إلى أن البرغوث لا يفكر في مغادرة كتيبة رونالد كومان.

وعقد خورخي ميسي، والد النجم الأرجنتيني اجتماعًا في الاسبوع الماضي، مع خوان لابورتا رئيس البارسا الحالي، لبحث تفاصيل مهمة تجديد عقد ميسي.

وأكدت قناة «tv3» الكتالونية أن أحاسيس الاجتماع كانت جيدة للغاية، ويمكن التأكيد على أن ميسي قريب من الاستمرار في ارتداء قميص البلوجرانا عن أي وقت مضى، على الرغم من عدم وجود أي عرض اقتصادي واضح، من قبل الإدارة الكتالونية.

وأشارت التقارير إلى أن العقد الجديد لميسي، ربما ينص على تقاضيه نصف ما يحصل عليه البرغوث حاليًا، وهذا الأمر سيستمر حتى نهاية العقد، الذي سيكون لفترة طويلة.

ولمحت TV3 إلى إمكانية تكرار ما حدث مع نافارو، عندما اضطر البارسا لدفع عقده على 10 سنوات، والذي يقوم بدفعه حاليًا، بالإضافة لراتب مدير في صفوف الرديف.

وتتمثل خطة ميسي في اللعب موسمين مع برشلونة وبعد ذلك الانتقال إلى الدوري الأمريكي وانتهاء مسيرته في ملاعب الساحرة المستديرة، وبعدها تولي مهمة سفير النادي، وأيضًا الانضمام إلى الإدارة الرياضية للنادي.

وبالطبع نية لابورتا من قبل فوزه بمقعد رئاسة البارسا تتمثل في محاولة إقناع ميسي بالاستمرار في برشلونة بأي شكل من الأشكال، خاصة أنه يرى ضرورة إنهاء مسيرة البرغوث في أوروبا وكلاعب بقميص البلوجرانا، بل يكون أيقونة النادي الكتالوني لتعزيزة قوته الاقتصادية، ولكن بالطبع هذا يستحق قيمة كبيرة.

جدير بالذكر أن شبكة «تي إن تي» البرازيلية كشفت مساء الثلاثاء عن نية باريس سان جيرمان في الصراع على ميسي بقوة، حيث قدمت الإدارة الفرنسية عرضًا لمدة موسمين مع خيار تمديده لعام أخر وراتبا سنويا كبيرا لا يمكن رفضه

إغلاق