إنتر ميلان ينعش خزائنه

وكالات

يبدو أن إنتر ميلان عثر على ضالته للخروج من أزمته الاقتصادية التي يعاني منها بسبب انخفاض العوائد وتفشي فيروس كورونا.

وأشارت تقارير صحفية إلى أن إنتر ميلان عثر على حل لتجاوز المشاكل الاقتصادية الحالية، وذلك بعد الإعلان الرسمي عن الانسحاب من بطولة دوري السوبر الأوروبي.

وأكدت صحيفة «كوري ديلا سيرا» الإيطالية أن ستيفن زهانج، رئيس إنتر ميلان، سيعود الخميس المقبل إلى إيطاليا ومعه خطة انتعاشة خزينة النيراتيزوري.

وأوضحت الصحيفة إلى أن إنتر ميلان سيحصل على دعم مالي بقيمة 250 مليون يورو، بعد الاتفاق مع «Oaktree» صندق استثماري صيني.

وستحافظ مجموعة سونينج على مهمتها في إدارة النادي الإيطالي، ولكن هناك طريقين لمستقبل إنتر ميلان.

ويتمثل الأول في أن هذا المبلغ سيكون بمثابة قرض مباشر لمجموعة سونينج، والثاني أن ينضم صندوق أوكتري كجزء من النادي، بعد شراء نسبة صندق هونج كونج (31% بقيمة 166 مليون يورو) ويصبح شريك لمجموعة سونينج بدلاً من أن يكون استثمار خارجي.

وسيصل زاهانج يوم الخميس، قبل احتفال إنتر ميلان، بالحصول على درع الدوري الإيطالي، بعد سيطرة دامت 9 سنوات من قبل نادي يوفنتوس، وسيبدأ مرحلة جديدة في النادي، ستشهد قريبًا تنظيم مسألة الرواتب.

ومن المتوقع أن يدفع النادي قبل نهاية الشهر الحالي، راتب شهر فبراير، وفي مايو سيدفع زاهانج رواتب أشهر نوفمبر وديسمبر ومارس وفي يونيو سيسدد النادي رواتب شهري أبريل ومايو.

وبعد الانتهاء من قصة الرواتب، سيبدأ إنتر ميلان بالتخطيط للموسم المقبل، بهدف العودة من جديد لأخذ مشوار أوروبي طويل بعد الفشل في العام الحالي خلال بطولة دوري أبطال أوروبا.

ويواجه إنتر ميلان مساء الأحد فريق فيرونا على ملعب «سان سيرو» ضمن منافسات الجولة 33 من بطولة الدوري الإيطالي.

ويتصدر إنتر ميلان جدول سيريا أ برصيد 76 نقطة ويليه إيه سي ميلان، بـ 66 نقطة، ويأتي أتلانتا في المركز الثالث بـ 65 نقطة، بالتساوي مع يوفنتوس في النقاط، ولكن فارق الأهداف لصالحه، وجاء نابولي في المركز الخامس بـ 63 نقطة.

إغلاق