لقجع يقطع الطريق على أي محاولة لضم البوليزاريو للكاف

لم يفوت رئيس الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم فرصة احتضان المغرب للجمع العام 43 للإتحاد الافريقي دون أن يحقق فوزا سياسيا – رياضي , بعدما وافق المكتب التنفيذي للاتحاد الإفريقي لكرة القدم على ضرورة حصول أي بلد إفريقي جديد يرغب في عضوية الاتحاد الإفريقي لكرة القدم على اعتبار من الأمم المتحدة بوحدته واستقلاليته.

وسيمنع القرار أي بلد لا يتوفر على اعتراف رسمي من الأمم المتحدة من المطالبة بعضوية الاتحاد الإفريقي، والمشاركة في مختلف المنافسات الإفريقية سواء الخاصة بالمنتخبات أو الأندية

وكان القانون القديم ينص على أن الاتحاد الافريقي لكرة القدم مفتوح لجميع مترشحي الرابطات الوطنية الافريقية كممثلين رسميين يديرون شؤون كرة القدم في بلدانهم .

وحقق فوزي لقجع ضربة ب KO لأعداء الوحدة الترابية , بحيث كان وراء طرح المقترح للنقاش باجتماع المكتب التنفيذي، وذلك بعد محاولات سابقة من جنوب إفريقيا والجزائر بالتصويت من أجل ضم الكيان الوهمي الصحراوي إلى الاتحاد الإفريقي، غير أن احتجاجات المسؤولين المغاربة حالت دون ذلك.

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى