لابورتا يكشف موقفه من مستقبل ميسي وكومان

أكد خوان لابورتا، الرئيس السابق لبرشلونة، والمُرشح في الانتخابات المقبلة، أنه سيعمل على إبقاء قائد الفريق الكاتالوني النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي في الفترة المقبلة، على أن يتم تحديد مصير المدرب كومان في نهاية الموسم، ووعد بإعادة أمجاد النادي.

وقال لابورتا خلال مقابلة قناة (العربية) : “سأعمل على أن أجعل النادي يتمتع باستدامة مالية، من خلال الحوافز والدوافع وإعادة السعادة ورسم الفرح على محبي برشلونة، كان لدينا الكثير من الإنجازات سابقا، لهذا السبب وعدت المشجعين بأن تكون هناك قيادة ورئاسة قوية للنادي”.

وتابع: “نحن نتمتع بالخبرة ولدينا الاستعدادات والعزيمة لفعل ذلك مجددا، متأكد من فعل ذلك رغم التحديات، حققنا بطولات وألقابا كثيرة في أوروبا وإسبانيا ومونديال الأندية وسنعيد تلك الأمجاد مجددا، أتطلع صراحة إلى هذا المنصب لنكون أكثر قوة”.

وواصل: “أنا فخور للغاية بأن التركة التي خلفتها لبرشلونة تتحدث عن نفسها، قمت برفع النادي منذ 2003 إلى 2010، هي أفضل تركة في تاريخ النادي، كان ناديا قويا ومرجعية لكرة القدم برمتها، وكانت المباريات التي لعبناها موضع فخر لأندية كثيرة، الأمر الذي نال إعجاب الكثيرين، وقلت في ذلك الوقت |إنني إذا عدت للنادي فسيكون مختلفا عن الذي شاهدناه منذ 2017 وحتى الآن”.

وأضاف: “بشأن صورتي التي وضعتها بالقرب من ملعب ريال مدريد “سانتياغو برنابيو”، القصد منها أنني سأعود وسأعمل من خلال عزيمة لن تهزم، لأنني أرغب في الحفاظ على مصالح هذا النادي أكثر من أي جهة أخرى، والرئيس السابق لم يفعل ذلك، قلت إنني سأرغب برؤيتكم مجدداً من أجل المنافسة والحصول على نتائج ساحرة كما كانت في فترتي، ولم يكن وضع صورتي بقصد الاستفزاز”.

وبشأن مستقبل المدرب، أوضح: “بالنسبة لكومان الأمر يعتمد على ما ستؤول إليه الأمور، عندما أصل سوف أنظر بالعقد الخاص بالمدرب، وفي نهاية الموسم سأقرر مصيره بناء على النتائج وأدائه وطريقة اللعب وكيفية تطويرها”.

واختتم بالحديث عن مستقبل ميسي، حيث صرح: “بالنسبة لميسي أتمتع بعلاقات طيبة معه وأعرفه منذ فترة طويلة من الزمن، ودائما يفعل ما أقوله له، وآمل أن ينظر للعرض وفقا للوضعية المالية لبرشلونة بسبب الأزمة التي يعاني منها، آمل أن يتفهم المقترح المالي بسبب الوضع الحالي، نعلم بشأن العرض المنافس ونأمل أن يتفهم وضع نادينا، وسأعمل على أن يستمر ليو ميسي، وسوف يكون مصدر عون لنا للسنوات العشر القادمة”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى