المنتخب المحلي المرشح الأكبر للتويج القاري

يوسف أقضاض

يخوض يوم غذ الأحد المنتخب الوطني المحلي ثاني لقاء نهائي على التوالي لكأس افريقيا للمحليين بالكامرون ،بعد تتويجه قبل ثلاث سنوات بالدار البيضاء.

ويجمع اغلب المحللون على أن المنتخب الوطني المحلي سيحسم النهائي لصالحه، خاصة في ظل التطور المهم الذي عرفه أداء الأسود مباراة بعد أخرى ، وكذا الخبرة الكبيرة التي يتمتع بها عناصر المنتخب الوطني ،فضلا عن تألق لافت لبعض اللاعبين وفي مقدمتهم جناح الرجاء سفيان رحيمي.
و أكد كثير من المحللين عبر قنوات رياضية، اذا ما لعب المنتخب المغربي بنفس الأسلوب والضغط العالي فمن الصعب على منتخب مالي ايقاف تألق العناصر الوطنية.
و تابع هؤلاء المحللين، أن منتخب مالي لم يقدم أداء قويا قد يخيف الأسود أو يربك حساباتهم، و أن المنتخب الوطني المحلي الأقوى في هذا الشان على صعيد جميع الأرقام، دفاعيا و هجوميا.

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى