وفاة لاعب مصري من مواليد 2004 أثناء مباراة في الدوري بسبب غياب سيارة إسعاف

صدمت وفاة لاعب ضمن صفوف أقدم ناد مصري، خلال مباراة رسمية، جمهور الكرة، بسبب الطريقة التي توفى بها.

وتعرض محمد هاني الكوري لاعب السكة الحديد المصري، للوفاة أثناء خوضه لقاء فريقه للناشئين من مواليد 2004 مع فريق أبناء قنا.

السكة الحديد يعد أقدم ناد لكرة قدم في مصر، حيث تأسس عام 1903.

المباراة أقيمت بملعب شركة النحاس في مدينة الإسكندرية، وشهدت سقوط اللاعب ليبتلع لسانه ويتعرض لحالة هبوط حاد في الدورة الدموية، بحسب تقارير محلية.

وعلق محمد سلطان، رئيس اللجنة الطبية بالاتحاد المصري لكرة القدم على الواقعة، قائلاً: “هناك تعليمات واضحة، بعدم إطلاق صافرة انطلاق أي مباراة دون وجود سيارة إسعاف، هذا الأمر ينطبق على جميع الدوريات وجميع الأعمار السنية”.

وانتقد سلطان قرار حكم اللقاء باستكمال المباراة رغم عدم وجود سيارة إسعاف: “يفترض في حالة عدم وجود سيارة إسعاف أن يتم إلغاء المباراة”.

من جانبه كشف طبيب كان يلعب فريقه مباراة في الملعب المجاور للقاء الذي شهد الواقعة، إنه لاحظ عند سقوط الكوري بوضع غير طبيعي على أرض الملعب.

وأوضح في تصريحات للصحف المحلية: “اللاعب سقط مغشياً عليه في حالة تشنج، وابتلع لسانه ولم يعد قادراً على التنفس، وتم إحضار أجهزة طبية متخصصة، ورغم عودة النبض إلا أن التنفس لم يكن منتظماً”.

الأزمة الرئيسية كمنت في عدم وجود سيارة إسعاف مما نتج عنه تأخر نقل اللاعب للمستشفى، ليتعرض للإغماء مرة أخرى، ويعاني من ضيق تنفس شديد أدى لوفاته.

زر الذهاب إلى الأعلى