مفارقة عجيبة قد تتكرر في نهائي مونديال روسيا

التحكم في النص :
تكبير الخط تكبير الخط تصغير الخط تصغير الخط

هبة سبور - متابعة

منذ مونديال عام 1958 الذي استضافته السويد وفازت به البرازيل على البلد المضيف في المباراة النهائية بنتيجة 5-2، وهناك نمط حسابي ثابت يتكرر ويجلب بطلا جديدا للبطولة العالمية كل 20 عاما.

فبعد 20 عاما من مونديال السويد تمكنت الأرجنتين من إحراز اللقب العالمي على أرضها عام 1978 لأول مرة في تاريخها وفازت على هولندا بنتيجة 3-1 في الأوقات الإضافية.

وبعد 20 عاما أخرى لمع اسم بطل جديد لكأس العالم هو المنتخب الفرنسي الذي توج باللقب على أرضه بقيادة زين الدين زيدان عام 1998 بعد فوزه على البرازيل في المباراة النهائية بثلاثية نظيفة.

والآن وبعد 20 عاما على المونديال الفرنسي، هناك فرصة لكي تتكرر هذه المفارقة المذهلة ويكون هناك بطل جديد لكأس العالم إذا تمكنت كرواتيا من هزيمة فرنسا في المباراة النهائية لمونديال روسيا يوم الأحد.

ولا بد من الإشارة هنا، إلى أن كأس العالم شهد بطلا جديدا قبل إكمال سلسلة العشرين عاما، عندما فازت إسبانيا باللقب العالمي عام 2010 في جنوب إفريقيا بعد أن تفوقت بهدف أندريس إنييستا على هولندا في الأوقات الإضافية.

مقالات ممكن أن تعجبك

التعليقات مقفلة

شاهد أيضاً

قائمة ريال مدريد لموقعة باريس سان جيرمان.. استبعاد فينيسيوس من جديد

يستعد فريق ريال مدريد الإسباني في الوقت الحالي لاستضافة باريس سان جيرمان الفرنسي لخوض مبار…