عقوبة قاسية في انتظار ميسي بعد طرده في كأس السوبر الاسباني

وكالات

في تصرف غير مسبوق له خلال مسيرته مع الفريق الكروي الأول بنادي برشلونة، تعرض القائد الأرجنتيني ليونيل ميسي للطرد، خلال المباراة أمام أتلتيك بلباو مساء الأحد، في نهائي بطولة كأس السوبر الإسباني لكرة قدم.

وودع برشلونة لقب كأس السوبر الإسباني، مع نجمه ميسي العائد لقيادة الفريق بعد الغياب عن مباراة الدور قبل النهائي أمام ريال سوسييداد، بالخسارة أمام نظيره أتلتيك بلباو بنتيجة 3-2، على ملعب لا كارتوخا، في مدينة إشبيلية، في مباراة صعبة شهدت التمديد لوقت إضافي بعد انتهاء وقتها الأصلي بالتعادل 2-2.

وفقد ميسي أعصابه في الدقيقة الأخيرة من عمر المباراة (الدقيقة 120) وتعرض للطرد المباشر من حكم المباراة، جيل مانزانو، بعد الرجوع لتقنية الفيديو (الفار) بعد تعديه بالضرب بدون كرة على لاعب أتلتيك بلباو، أسيير فياليبري.

ووفقاً لتقارير إسبانية وعالمية من المنتظر أن يغيب ميسي عن فريق برشلونة من مباراتين إلى 4 مباريات على أقل تقدير بسبب ما بدر منه مع اللاعب المنافس بدون كرة، كما قد تمتد العقوبة إلى 12 مباراة حال تم تطبيق إحدى مواد اللائحة التأديبية في الاتحاد الإسباني لكرة القدم على اللاعب الأرجنتيني.

بداية فإن ميسي بعد حصوله على البطاقة الحمراء سيعيب بشكل أساسي عن مباراة فريقه المقبلة، والمقررة أمام فريق كورنيلا، في كأس ملك إسبانيا يوم الخميس المقبل.

ومن المؤكد أيضاً أن ليونيل ميسي سيغيب عن مباراة إلتشي في الدوري الإسباني، الدرجة الأولى لكرة القدم، وسيكون على اللجنة التأديبية بالاتحاد الإسباني مشاهدة اللعبة وتقييمها بشكل كامل، ولكن في كل الأحوال لن تقل العقوبة عن مباراتين إيقاف، وقد تمتد إلى أربع مباريات حال رأت اللجنة أن اللعبة فيها تصرف عدواني من ميسي.

وفي هذه الحالة سيتم إيقاف ميسي 4 مباريات محلية، وستكون المباريات التي يغيب فيها البرغوث عن برشلونة، هى على الترتيب أمام أندية: كورنيلا في كأس ملك إسبانيا، ومباراتي إلتشي وأتلتيك بلباو في بطولة الدوري الإسباني، بالإضافة إلى مباراة برشلونة في كأس ملك إسبانيا المقبلة، حال تخطيه عقبة كورنيلا.

وتنص المادة 114 من قانون الانضباط، باتحاد الكرة الإسباني، على أن الطرد المباشر أثناء المباراة سيؤدي إلى عقوبة الإيقاف لمباراة واحدة على الأقل، ولكن هذه لن يتم تطبيقها على ميسي لأنه تعدى على المنافس بدون كرة، والشيء المتوقع هو أن يتم تطبيق المادة 123 على ميسي وهو الإيقاف مباراتين أو ثلاثة، ومع ذلك إذا اعتبرت اللجنة أن ميسي هاجم فيليبر، فسيتم تطبيق المادة 98 عليه، وهى التي تنص على معاقبة الأرجنتيني بالإيقاف 4 مباريات على الأقل، وقد تصل إلى 12 مباراة.

في كل الأحوال أجمعت تقارير إسبانية وعالمية وشهادات خبراء للعبة في إسبانيا أن العقوبة المحتملة على ميسي ستكون بين مباراتين إلى 4 مباريات، وسيكون القرار النهائي في يد لجنة الانضباط والتأديب في الاتحاد الإسباني لكرة القدن، وإذا اعتبرت أن اعتداء ميسي ليس خطيراً سيتم إيقاف قائد برشلونة مباراتين فقط.

الجدير بالذكر أن هذا هو الطرد الأول خلال مسيرة ميسي مع برشلونة، في صفوف الفريق الأول، وكان قد كرد مرة واحدة قبلها وهو في صفوف فريق الشباب وذلك في 27 فبراير سنة 2005 أمام فريق بينيا سبورت دي تافالا.

زر الذهاب إلى الأعلى